الجمعة , يوليو 23 2021
د. جبريل ابراهيم رئيس حركة العدل والمساواة

وزير المالية: التعويم جراحة عميقة لاستئصال المرض

الخرطوم- أثيرنيوز

أقر وزير المالية جبريل إبراهيم بأن قرار التعويم قرار صعب وجراحة عميقة لاستئصال المرض، وقال إن الحكومة اتخذت قرار تعويم الجنيه بعد وضع تدابير مع البنك المركزي ووزارة التجارة لضمان انخفاض الطلب على العملات الأجنبية. وأشار جبريل في مؤتمر صحفي بمجلس الوزراء أمس بشأن الإجراءات  الاقتصادية  الأخيرة، إلى أن هنالك اختلالات وعجزاً في الموازنة وميزان المدفوعات. وتوقع جبريل  حدوث استقرار كبير في سعر الصرف علاوة عن توقعاته بتدفقات عملات أجنبية للسودان وإعفاء ديون السودان، وأضاف “القرار اتخذ في ظرف إقليمي ودولي مهم وعلاقة موجبة وسيساعد في استقرار اقتصادنا، وتابع “اتخذنا تدابير قبل تعويم الجنيه باستيراد احتياجاتنا من الوقود والدقيق والدواء”.

في رده على سؤال لـ(الحراك) بشأن احتياطي المركزي والمنحة التي وصلت للبنك  لمواجهة  السوق الموازي، كشف جبريل، عن وصول كميات ضخمة من العملات الصعبة، لكنه تحفظ على الحديث عن حجمها ،وأضاف أن المركزي لديه ما يمكنه من التدخل متى ما رأى ذلك، ونفى أن يكون قرار توحيد سعر الصرف  ناتجاً عن إملاءات من جهات خارجية.

من جانبه قال محافظ المركزي الفاتح زين العابدين  إن تحديد (55) جنيهاً للسعر التأشيري للدولار لم يكن مجزياً، وأضاف أن ملامح الاختلالات في الاقتصاد السوداني بدت واضحة في التضخم وتعدد أسعار الصرف وبدأت الاختلالات عند ذهاب النفط، ووضع اسم السودان في قائمة الدول الراعية للإرهاب، وأكد أن البنك المركزي سيراقب الأوضاع ويتدخل في الوقت المناسب لتصحيح الأوضاع، مؤكداً أن الحكومة لن تتدخل في تحديد السعر.

وفي سياق منفصل قال زين العابدين إن السلطات اتخذت قراراً باتباع نظام مصرفي مزدوج، يشمل البنوك الإسلامية وغير الإسلامية.

عن admin

شاهد أيضاً

بيان لحزب المؤتمر السوداني حول الأوضاع الصحية بولاية البحر الأحمر

ناشد حزب المؤتمر السوداني في بيان له حول الاوضاع الصحية في ولاية البحر الاحمر كل الشركاء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *