وكلّ المهاجرين تونسيون ما عدا ثلاثة يحملون الجنسية السورية وكلهم رجال.

وأضاف العياري “والأحد تم إنقاذ 103 أشخاص بينهم ست نساء وخمسة قصر” إثر تعطل مركبهم وقد انطلقوا من سواحل مدينة زوارة الليبية في 16 فبراير الحالي وهم من جنسيات مصرية وسودانية وسورية وبنغالية وصومالية.

وفي العام 2020 وصل السواحل الإيطالية 12 ألف مهاجر من التونسيين حسب احصائيات المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وتتواصل عمليات الإبحار بطريقة غير قانونية في اتجاه السواحل الأوروبية بالرغم من رداءة الأحوال الجوية، ومنذ مطلع العام 2021 وحتى 21 فبراير وصل 3800 مهاجر بطريقة غير قانونية السواحل الإيطالية عبر البحر من بينهم نحو ألف عبر تونس و2500 عبر ليبيا، حسب إحصاءات المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.