صحف إفريقية مشهورة تخشى مشاركة مرتزقة في حرب السودان

تحدثت صحف إفريقية على غرار صحيفة “مالي أكتي” التابعة لدولة مالي و “نوفال بلوس” التابعة لجمهورية إفريقيا الوسطى عن السياسة الجديدة التي يخشى منها أن تشكل تحالفات حسب المصالح خاصة مع للجيش السوداني في حربه ضد قوات الدعم السريع وهناك مخاوف من مشاركة مرتزقة فيها من حركات متمردة إفريقية وأخرى متطرفة لديها مواقف صد قوات الدعم السريع ، وقالت الصحيفتين الناطقتين بالفرنسية بأنه في حال حدث ذلك فان هذا ربما يؤثر سلبا على السودان والقوات المسلحة نفسها ويفتح الباب أمام تحليلات عديدة فيما يتعلق بقدرة قوات الجيش بقيادة البرهان على حسم المعركة.

كما قالت بأن على الجيش السوداني أن يعمل على منع أي تدخل خارجي لأن هذا سيفقده هيبته وستسوء الاوضاع أكثر مما كانت عليه في السابق، وستبقى في ذاكرة التاريخ.
ويعتقد خبراء ومراقبون أن ظروف الحرب رلما تدفع إلى حدوث سيناريوهات لتجنيد مرتزقة من دول الجوار الإفريقية كتشاد ومالي وإفريقيا الوسطى، وهو ما سينعكس سلبا على مستقبل البلاد الأمني، حيث من المعروف أن المرتزقة لا دين ولا مبادئ لهم سوى سياسة القتل والسلب والنهب والإغتصابات، وهذا ما سيكلف الشعب السوداني غاليا.
وذكرت الصحيفتين أنه على أن هذا يتم في ظل الحديث عن دور لدول الجوار في مقدمتها مصر لدعم الجيش السوداني.