الجمعة , يوليو 30 2021

خبير سياسي : تغريدة مناوي بأن لجنة ازالة التمكين تقطع جسد الوطن (شجاعة)

الخرطوم- اثيرنيوز
رصد- ناهد محمود

وصف الاستاذ محمد عبدالفتاح المك الخبير والمحلل السياسي تغريدة القائد مني أركو مناوي بأن لجنة ازالة التمكين تقوم بطريقة عملها السياسية بتقطيع جسد الوطن وصفها (بالشجاعة) مؤكدا انه في الوقت الذي صمت فيه الكثيرين عن الممارسات السالبة لعمل اللجنة انبري بكل شجاعة مناوي ليتحدث عما صمت عنه الآخرون. وقال محمد عبدالفتاح أن فصل اللجنة للعديد من الكوادر الفنية المؤهلة من مؤسسات الخدمة المدنية السودانية فقط بحجة الانتماء للنظام البائد هو تقطيع لجسد الوطن موضحا ان إفراغ الخدمة الوطنية من الكفاءات بهذه الصورة هو بالفعل تدمير لاهم مقومات التنمية الوطنية وتجريد السودان من كفاءات ومقدرات وإمكانيات بشرية هو في أمس الحاجة إليها للانتقال الأمن ولاشاعة الأمن والسلام والاستقرار موضحا انه لامعني لما تقوم به اللجنة في هذا الإطار. وشدد المك على أنه في ذات الوقت يجب ابعاد كل من حصل على اي وظيفة في الخدمة المدنية دون وجه حق او تم تجاوز القوانين المعمول بها لحصول البعض على ترقيات وحرمان نظرائهم منها فقط لأسباب سياسية بعيدا عن معايير الكفاءة المهنية. وأضاف المك ان السودان الان في حاجة للتعافي وتضميد الجراح وتنفيذ اتفاقات السلام وقبول الاخر والعبور الأمن للفترة الانتقالية وليس في حاجة لاي أعمال انتقامية او تصفية الحسابات بعيدا عن القضاء السوداني المشهود له بالنزاهة والمصداقية والحيادية داعيا لسرعة اجازة قانون مفوضية مكافحة الفساد حتى تسود دولة القانون بعيدا عن إجراءات الفصل التعسفي خارج القانون مبينا ان معالجة أخطاء وسؤات النظام البائد بذات الأسلوب سيفتح الطريق واسعا أمام الضغائن والغبن والشعور بالظلم لدي فئات عديدة من الشعب السوداني الذين لن يستطيع اي احد كائنا من كان حرمانهم من حق المواطنة السودانية تحت ظل القانون. وجدد الاستاذ محمد عبدالفتاح المك دعواته المتكررة لقادة حركات الكفاح المسلح بالوقوف ضد ممارسات لجنة ازالة التمكين التي لاتتفق مع المعايير القانونية المحلية والعالمية مؤكدا ان الشعب السوداني يعقد امال عريضة جدا على قادة حركات الكفاح المسلح الموقعة على إتفاق جوبا للسلام وان السودانيين يعلمون جيدا ان من جرب الظلم لايمكن أن يقبل بأن يظلم احد في حضرته وانه من هنا يثق الشعب بهم وبحكومة السلام لان هؤلاء القادة الاكارم جربوا ظلم النظام السابق فكان أن رفعت كل حركات دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان العدالة شعار لها فكيف يرضون بأن يقع الظلم على الآخرين بعد تنفيذ اتفاق السلام وتواجدهم في العاصمة الخرطوم.

عن atheer

شاهد أيضاً

تعاون في مجال الادلة الجنائية بين السودان و امريكا

بحث السودان والولايات المتحدة الامريكية سبل و مجالات التعاون في حقل الادلة الجنائية وذلك في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *