الجمعة , يوليو 30 2021

وزيرة الخارجية تلتقي رئيس جمهورية جزر القمر في موروني

 التقت وزيرة الخارجية الدكتورة مريم الصـادق اليوم الرئيس القمري عثمان غزالي بمقر رئاسة الجمهورية بالعاصمة القمرية موروني، حيث نقلت لفخامته تحيات رئيس مجلس السيادة، ورسالة من د. عبدالله حمدوك رئيس الوزراء حول الآلية الرباعية وأهمية التوصل الى إتفاق بين الدول الثلاث بشأن سد النهضة، وضرورة ان يلعب الاتحاد الافريقي دورا في حث أثيوبيا على وقف أي إجراءات آحادية في ملء بحيرة السـد.

وأشارت السيدة الوزيرة إلى متانة العلاقات الثنائية بالنظر إلى عضوية الدولتين في الاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية.

من جانبه، أكد فخامة الرئيس عثمان غزالي على العلاقات الثنائية المميزة بين الدولتين، وما يتمتع به السودان من تقدير من جانب جزر القمر، مؤكدا على تقديم جزر القمر دعمها السياسي للسودان في جميع المحافل الأفريقية أو العربية أو الدولية، مشيراً الى أنهم سيدرسون المبادرة السودانية حول الآلية الرباعية وسيجرون إتصالات واسعة في الاتحاد الافريقي لإعمال الحكمة الأفريقية في الوصول الى إتفاق حول سد النهضة.

 من جانب أخر إلتقت وزيرة الخارجية عدد من أفراد الجالية السودانية بجزر القمر وبحثت أهمية عودة فتح السفارة السودانية بموروني ضمن خطة الوزارة المنفتحة نحو أفريقيا وإعادة فتح السفارات التي أغلقت خلال الفترة السابقة.

كما أجرت وزيرة الخارجية إتصالا هاتفياً ببعثة فريق المريخ السوداني بتنزانيا وإطمأنت علي سلامة أعضاء البعثة، وأكدت علي إهتمام الحكومة بالبعثة وملابسات نتيجة فحص الكورونا الأيجابية لعدد منهم.

هذا وتأتي زيارة وزيرة الخارجية الى موروني كأول محطة في جولة إفريقية تهدف الى شرح موقف السودان من ملف سد النهضة وتعزيز العلاقات الثنائية والتبشير بسودان الثورة ودوره في القارة السمراء.

عن admin

شاهد أيضاً

تعاون في مجال الادلة الجنائية بين السودان و امريكا

بحث السودان والولايات المتحدة الامريكية سبل و مجالات التعاون في حقل الادلة الجنائية وذلك في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *