الثلاثاء , يوليو 27 2021
بروفيسور راشد مكي حسن

الإجتماع التأسيسي لمشروع بناء المرونة للقطاع الزراعي والرعوي

عقد مشروع بناء المرونة مع التغيرات المناخية في القطاع الزراعي والرعوي الذي ينفذه المجلس الاعلى للبيئة  والموارد الطبيعية بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، اجتماعه التأسيسي اليوم بفندق السلام روتانا بحضور أعضاء اللجنة الفنية من الجهات ذات الصلة، ومدراء المشروع بالولايات المستهدفة .

ولدى مخاطبته الاجتماع أكد الأمين العام للمجلس الاعلى للبيئة والموارد الطبيعية

عقد مشروع بناء المرونة مع التغيرات المناخية في القطاع الزراعي والرعوي الذي ينفذه المجلس الاعلى للبيئة  والموارد الطبيعية بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، اجتماعه التأسيسي اليوم بفندق السلام روتانا بحضور أعضاء اللجنة الفنية من الجهات ذات الصلة، ومدراء المشروع بالولايات المستهدفة .

ولدى مخاطبته الاجتماع أكد الأمين العام للمجلس الاعلى للبيئة والموارد الطبيعية بروفيسور راشد مكي حسن ،  أهمية المشروع في المجال البيئي بصفة عامة وتغير المناخ بصفة خاصة، نظرا لاتساع النطاق الجغرافي للمشروع، وتباين التحديات  والظروف الطبيعية والاجتماعية بالولايات.  وشدد على ضرورة المشاركة الشعبية والمجتمعية ومؤسسات الدولة في أنشطة المشروع خاصة فئات النساء والشباب كقوة فاعلة في المجتمع وضمانة أساسية لاستدامة الأنشطة والبرامج، ونوه لأهمية الاهتمام بالبيئة البحرية لمجابهة التغيرات البيئية والحد من المخاطر والمهددات التي تواجه الحياة البحرية، داعيا الى زيادة الوعى البيئي واستغلال كافة الفرص الاعلامية المتاحة للوصول للمواطنين والمسؤولين وتعريفهم بالمشروعات البيئية المنفذة واشراكهم في وضع البدائل والحلول المستدامة لسبل كسب العيش الآمن . تجدر الاشارة الى أن مشروع بناء المرونة للقطاع الزراعي والرعوي يعتبر أكبر مشروعات تغير المناخ بالبلاد بتمويل قدره 25.6 مليون دولار مقدمة من صندوق المناخ الاخضر ويغطي ولايات غرب ، شرق ووسط دارفور ، غرب وجنوب كردفان ، البحر الاحمر ، كسلا، الشمالية والخرطوم.

،  أهمية المشروع في المجال البيئي بصفة عامة وتغير المناخ بصفة خاصة، نظرا لاتساع النطاق الجغرافي للمشروع، وتباين التحديات  والظروف الطبيعية والاجتماعية بالولايات.  وشدد على ضرورة المشاركة الشعبية والمجتمعية ومؤسسات الدولة في أنشطة المشروع خاصة فئات النساء والشباب كقوة فاعلة في المجتمع وضمانة أساسية لاستدامة الأنشطة والبرامج، ونوه لأهمية الاهتمام بالبيئة البحرية لمجابهة التغيرات البيئية والحد من المخاطر والمهددات التي تواجه الحياة البحرية، داعيا الى زيادة الوعى البيئي واستغلال كافة الفرص الاعلامية المتاحة للوصول للمواطنين والمسؤولين وتعريفهم بالمشروعات البيئية المنفذة واشراكهم في وضع البدائل والحلول المستدامة لسبل كسب العيش الآمن . تجدر الاشارة الى أن مشروع بناء المرونة للقطاع الزراعي والرعوي يعتبر أكبر مشروعات تغير المناخ بالبلاد بتمويل قدره 25.6 مليون دولار مقدمة من صندوق المناخ الاخضر ويغطي ولايات غرب ، شرق ووسط دارفور ، غرب وجنوب كردفان ، البحر الاحمر ، كسلا، الشمالية والخرطوم.

عن admin

شاهد أيضاً

عاجل : الحلو يستقبل عبدالواحد محمد نور فى كاودا

كاودا اثير نيوز فى زيارة مفاجئة و تعتبر الأولى من نوعها وصل إلى مدينة كاودا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *