السبت , يوليو 24 2021
الدكتورة دلال عبد العال عمر عضو التحالف الاقتصادي

دلال الاعتماد على المعونات والمنح لا تفيد البلاد في تخفيف التنمية المستدامة.

الخرطوم أثير نيوز
– قطعت الدكتورة دلال عبد العال عمر عضو التحالف الاقتصادي، بأن الاعتماد على المعونات والمنح لا تفيد البلاد في تخفيف التنمية المستدامة.
ودعت دلال في منبر وكالة السودلن للأنباء التحالف الاقتصاديّ لقوى ثورة ديسمبر المجيّدة، إلى الإعتماد على حشد الموارد الداخلية لتحقيق النهضة الاقتصادية من خلال بلورة برنامج اقتصاديّ وطنيّ لجهات الإختصاص من أجل الخروج بالبلاد إلى بر الأمان .
ونوهـت دلال بأن البرنامج الاقتصادي الذي تم تطبيقه لم يستند على حشد الموارد الداخلية لما خلق مشكلات اقتصادية متمثلة في إرتفاع السلع والوقود وعدم توفر الخبز والغاز والدواء والمواصلات.
ودعت لإصلاح النظام الضريبيّ والجمركيّ وضم الشركات الحكومية والأمنية والعسكرية والرمادية لصالح المال العام وعدم خصخصتها، والإسراع في إسترجاع الممتلكات والأموال والعقارات والأصول المنهوبة الموجوة في السودان وخارجه، وتحقيق التنمية المتوازنة قطاعياً وإقليمياً بين مختلف أقاليم البلاد عبر توزيع عادل لمشروعات التنمية، وتأهيل وإصلاح البنيات الأساسية في مجال النقل، والاتصالات، والسكك الحديدية، والنقل النهريّ، والبحريّ، والخطوط الجوية، والطرق، والجسور، والاتصالات.
وأكدت على دعم الإنتاج الزراعيّ والصناعيّ والتعدينيّ وتشجيع الصناعات الصغيرة والمتوسطة، وإنشاء الجمعيات التعاونية الإنتاجية والإستهلاكية، مما يساعد على تحديد الأسعار ومراقبتها وإعادة العمل بقانون الرقابة على السلع.
وأكدت على مصادر تمويل البرنامج الاقتصاديّ لقوى ثورة ديسمبر المجيّدة فيما يخص تبديل العملة، حيث يؤدي تبديل العملة إلى فرز المزور وضرب مواقع اكتناز العملة وإعادة الكتلة النقدية في داخل القطاع المصرفيّ، وتوظيفها في الاستثمار وبالتالى تجفيف منابع المضاربة في الدولار.
وثمنت على تأكيد ولاية الدولة والخزينة العامة على المال العام وإيقاف وتجريم تجنيب الأموال وضم الاموال المجنبة لخزانة وزارة المالية.
وأكدت الدكتورة دلال على تطبيق خطة المغتربين المسماه بمبادرة داعميّ بنك السودان المركزيّ بالعملات الأجنبية، والإسراع في إنشاء بورصات لصادرات الذهب والمحاصيل وأن تضع الحكومة على صادر الذهب عن طريق شراء البنك المركزي للذهب من المعدنيين، مع إعادة المؤسات وشركات المساهمة العامة التي تعمل في مجال الصادرات الأساسية من الحبوب الزيتية، والصمغ العربيّ، والقطن، والماشية، واللحوم، وذلك من أجل ضمان توريد حصائل الصادر في القنوات الرسمية، مما يؤدي لتوفير العملات الأجنبية في القنوات الرسمية
ودعت لإعادة الحوار مع المؤسسات المالية الدولية على أساس تمسك السودان بحقه في تنفيذ برنامج وطنيّ لحشد الموارد الداخلية لمعالجة وضعه الاقتصاديّ دون فرض روشتة محددة عليه لا تناسب واقعه الاقتصاديّ.

عن admin

شاهد أيضاً

بيان لحزب المؤتمر السوداني حول الأوضاع الصحية بولاية البحر الأحمر

ناشد حزب المؤتمر السوداني في بيان له حول الاوضاع الصحية في ولاية البحر الاحمر كل الشركاء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *