الجمعة , أغسطس 6 2021
حمدوك

استراتيجي : تصريحات حمدوك للهجرة العكسية نتيجة للضغوط الإقتصادية والسياسية والأمنية

الخرطوم/ اثيرنيوز
رصد- سوسن الحساني
اشار الخبير الإستراتيجي والمحلل السياسي د. عثمان أبوالمجد الى تصريح رئيس الوزراء د. عبدالله حمدوك ودعوته الى رجوع المواطنين إلى الارياف بانها دعوة لم تأتي في وقتها الصحيح.
وقال ابو المجد أن النزوح والهجرة التي تمت في الفترات السابقة لم تأتي عن فراغ وانما كانت نتاج لكوارث الحروب والتصحر والفيضانات وجعلت النزوح قسراً على المواطن واللجوء إلى المدن و اطراف المدن في السودان.
ويرى ابو المجد انه وإن كانت هنالك ظروف مواتية لإستقرار المواطن في قريته (فيما ندر) والدليل على ذلك نجد أن المواطنين في معسكرات النزوح في ولايات دارفور الكبرى و جبال النوبة والنيل الأزرق والنيل الأبيض وشرق السودان ، مشيرا إلى أن هذا النزوح الذي تم ذكره سالفا لم يأتي من فراغ وإن كانت هناك أى إمكانات توفرها الدوله للمواطن في قريته سواء كانت في الأمن أو البيئات التحتية وتعمير القرى وتوفير سبل العيش الكريم لعاد المواطن دون اي توجيه أو قرار سياسى من الحكومة في هذا الصدد.
واكد أبو المجد أن تصريح حمدوك لم يأتي في محله الصحيح وانما نتيجة لاستنهاض الراي العام لفاعلية عمل وقرارات الحكومة الانتقالية، ولكن لا يفوت على فطنة المواطن بأن هذه القرارات والتصريحات لم تكن سوى استهلاك سياسي ولا يمكن تطبيقها أو تفعيلها في الوقت الراهن علماً بأن النازحين اصبحوا جزءا من مواطني المدن التي استقروا بها والدليل على ذلك نجد أن الإحصائيات تشير إلى أن عدد سكان ولاية الخرطوم قد يتجاوز ثلث سكان السودان لذلك اي حديث لإعادة المواطنين أو النازحين إلى مدنهم أو قراهم لم يكن إلا استهلاك سياسي.

عن admin

شاهد أيضاً

دراسة لمركز كارتر: اكثر من 70%من الشباب السوداني متفائل بالمستقبل

 اظهر استطلاع اجراه مركز كارتر الامريكي مع شريحة كبير ممثلة لمجموع الشباب السوداني ان 74 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *