الجمعة , أغسطس 6 2021
تكريم ووداع اللواء ركن (م) معاوية عبدالله حسين

حكومة النيل الأبيض تؤكد أهمية تلاحم المؤسسات المدنية والعسكرية

أكد الأستاذ الشاذلي خالد إبراهيم أمين عام حكومة ولاية النيل الأبيض ممثل الوالي على أهمية تلاحم المؤسسات المدنية والعسكرية من أجل  الخروج بالبلاد إلى برالأمان والعمل سويا لبناء وإعمار السودان وفق رؤية موحدة تحقق لجميع المكونات تطلعات الأمن والنماء والاستقرار.

وقال أمين عام حكومة ولاية النيل الأبيض ممثل الوالي خلال مخاطبته مساء أمس الاثنين بصالة نادي الضباط بمدينة كوستي كرنفال تكريم ووداع اللواء ركن (م) معاوية عبدالله حسين القائد السابق للفرقة الثامنة عشر مشاة بالولاية واستقبال اللواء ركن طارق سعود أحمد حسون قائد الفرقة الثامنة عشر مشاة الجديد وذلك بمشاركة قيادات من الأجهزة التنفيذية وقادة الشرطة والمخابرات وضباط وضباط صف وجنود الفرقة ولفيف من قادة المجتمع المدني ومديري المصارف والبنوك  والتجار والمزارعين والإدارة الأهلية.

وأضاف أن تكريم القائد السابق للفرقة عمل مستحق لما بذله من أداء مقدر طوال فترة عمله في القوات المسلحة وترك بصمة واضحة في العمل الأمني بالولاية وتمنى له حياة موفقة في مشواره الجديد عقب ترجله من صهوة جواد العسكرية إلى باحة العمل المدني.

ورحب ممثل الوالي بالقائد الجديد للفرقة الثامنة عشر مشاة، مؤكداً وقوف حكومة الولاية معه ودعمها اللا محدود لبرامج القوات المسلحة والأجهزة الأمنية الأخرى كافة.

إلى ذلك تناول  اللواء ركن طارق سعود أحمد حسون قائد الفرقة الثامنة عشر مشاة بولاية النيل الأبيض الأدوار الكبيرة التي قام بها اللواء ركن (م) معاوية عبدالله حسين طوال فترة عمله بالقوات المسلحة.

وقال إن التغيير هو سنة الحياة وأن العسكرية مبنية على الحل والترحال لذلك جميع القادة في القوات الأمنية يؤمنون بسنة الاحلال والابدال في العمل العسكري.

من جانبه عبر اللواء ركن (م) معاوية عبدالله حسين المحتفى به عن عميق شكره وامتنانه لهذا التكريم من قبل الفرقة الثامنة عشر مشاة ومواطني الولاية، داعياً القائد الجديد للفرقة للتمسك بالقيم العسكرية والحفاظ على تراب الوطن وتحقيق الأمن والاستقرار للمواطنين، مشيراً إلى أن قومية القوات المسلحة وبعدها عن العمل السياسي جعلها الملجأ الآمن للسودانيين وكان آخرها ثورة ديسمبر المجيدة التي وجدت الحماية والاهتمام وانحياز الجيش لرغبة الشعب.

وعبر معاوية عن اعتزازه وامتنانه بانتمائه لهذه المؤسسة العظيمة، مؤكداً أن أفضل ايام حياته هي التي قضاها في القوات المسلحة دفاعا عن الأرض والعرض وقدم معاوية جزيل شكره لأهل النيل الأبيض على هذا التكريم الكبير الذي هو ديدن أهل الولاية.

وتم خلال الاحتفال تكريم المحتفى به من عدد من المؤسسات العسكرية والمدنية ورموز المجتمع بولاية النيل الأبيض.

عن admin

شاهد أيضاً

دراسة لمركز كارتر: اكثر من 70%من الشباب السوداني متفائل بالمستقبل

 اظهر استطلاع اجراه مركز كارتر الامريكي مع شريحة كبير ممثلة لمجموع الشباب السوداني ان 74 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *