الإثنين , سبتمبر 27 2021

حمد الريح.. الرحيل المر

حمد الريح.. الرحيل المر
قدم في مجاله ابداعا ثرا و فنا رصينا راقيا

كتب –  نوح السراج

لا سلام منك ولا منك تحية.. للوراك خليته عايش في الأسيه…. وترجل فارس آخر من فرسان النغم الأصيل الفنان الهرم حمد الريح الذي ودع الدنيا إثر إصابته بفيروس كورونا لم تمهله طويلا ففارق الحياة بعد أن كتب اسمه بحروف من نور في سفر التاريخ السوداني والعربي والأفريقي، رحل حمد الريح بعد أن قدم في مجاله ابداعا ثرا و فنا رصينا راقيا، قدم عمره وجهده لإثراء وجدان الملايين من أبناء وبنات الوطن العزيز، بالأمس الحزين ترجل الفنان حمد الريح عن آخر عتبات الدنيا إلى أولى عتبات الاخره، كل يوم نفقد عزيز، كل يوم نفقد حبيب. كل يوم خاطرنا مكسور مغيب. كل يوم احساس موشح بالنحيب، ولا نقول إلا مايرض الله انا لله وانا اليه راجعون..

رحل الفنان حمد الريح بعد أن ترك للشعب السوداني حديقة غناء ملاي بألوان الورود والزهور مختلفة الألوان ثنثر عبيرها الفواح في كل ركن من أركان هذا الوطن العزيز..

رفد الفنان حمد الريح مكتبة الإذاعة السودان بجميل الأغنيات التي لا تزال خالدة في وجداننا وستظل تمشي بيننا تتغنى بها الأجيال جيلا بعد جيل وكان الملفت في مسيرة الراحل المقيم التنوع في تعامله مع عدد كبير من الشعراء غني من كلماتهم باللغة العامية والفصيحة أفادته ثقافته العالية بعد أن نهل من بطون الكتب الكثير من العلم والثقافة في مكتبة جامعة الخرطوم التي عمل بها فترة من الزمن أفادته كثيرا في اختيار الكلمات التي تعبر إلى القلوب والأحاسيس سريعا دون استىذان ولم تخلو أغنياته كذلك من الرمزية التي تحمل مابين كلماتها الكثير من الرسايل كما في أغنيته الشهيرة( الساقية ) كلمات الشاعر عمر الطيب الدوش والحان الموسيقار ناجي القدسي.. فضلا عن أغنيته التراثية الشهيرة التي ظلت محل اهتمام القنوات الفضائية والإذاعات في كل الملمات التي كانت تصيب الحياة الإنسانية( عجبوني اليلة جو) التي تدعو إلى التعاضد والتكاتف بين أبناء الوطن الواحد لأي خطر أو كارثة يمكن أن تهدد حياتنا فكانت أيقونة الأغنيات التي تدعو لزرع كل هذه القيم النبيلة ولذلك وجدت حظها من البث في كل الأجهزة الإعلامية ساعة اي خطر يهدد حياة الناس..

شهدت مسيرة الفنان حمد الريح التعامل مع كثير من الشعراء والملحنين.. حيث تغني بكلمات الشاعر التونسي ابي القاسم الشابي( الصباح الجديد ) وتغني في بداية حياته الفنية للشاعر صلاح احمد ابراهيم( مريا ) وايضا كانت الأغنية الشهيرة في بداية مسيرته الفنية( انت كلك زينة ) كلمات الشاعر بر محمد نور، وتغني كذلك من كلمات الشاعر سليمان عبد الجليل بأغنية( امل )وتواصل تعامله معه آيضا في أغنية( شالو الكلام )..

امتد تعامل الفنان حمد الريح مع كثير من الشعراء قطف من بساتينهم الجميل من الشعر تغني من كلمات اسماعيل حسن( طير الرهو ) التي وضع الالحان لها الفنان صلاح بن البادية، كما تعامل أيضا مع الفنان محمد وردي الذي لحن له أغنيته الشهيرة( تايه الخصل) كلمات الشاعر كامل عبد الماجد… ومن الشعراء الآخرين الذين تعامل معهم إسحق الحلنقي( حمام الوادي ).. والشاعر عبد الرحمن مكاوي( شقا الأيام ) وعثمان خالد( إلى مسافرة ) والشاعر محجوب الحاج( نسمة العز ) الحان الموسيقار عبد الطيف خضر ود الحاوي، كما تعامل مع شعراء آخرين عزمي احمد خليل( رجيتك وفي انتظار عينيك كملت الصبر…. لو عارف عيونك… ) وتغني من كلمات الشاعر عبد الواحد عبدالله( أحبابنا أهل الهوى )وغير ذلك تعامل مع عدد آخر من الشعراء والموسيقين..

كان حمد الريح نقابيا من الطراز النادر وتقلد من نقيب الفنانين لدورتين متتاليتين وتحقق في عهده أن خصصت الدولة معاشا شهريا للفنانين والموسيقين، كان متواضعا لا يقابلك إلا هاشا باشا والابتسامة لا تفارق وجهه الجميل..
. كان متحدثا جيدا يجيد الحديث في كل الموضوعات الفنية وكان يدافع عن مهنة الغناء والموسيقى بكل بسالة وشجاعة.. يقول رأيه بصراحة ووضوح وشفافية لا يخشى في قول الحق لومة لائم، كان محبا وعاشقا لاغنيات الفنان حسن سليمان وتغني في بداية حياته الفنية في منتصف ستينيات القرن الماضي بالاغنية الشهيرة( ماشقيتك ) كما تغني من أغنيات الفنان ابراهيم عوض بأغنية( نفسك أبية وروحك خفيفة وليك جاذبية ) كما تغني بعدد من أغنيات الحقيبة في بداية مسيرته الفنية التي انطلقت من البرنامج الإذاعي الشهير( أشكال وألوان ) تقديم الإذاعي الراحل أحمد الزبير وشهد هذا البرنامج مولد العديد من الفنانين.

ولد الفنان حمد الريح في جزيرة توتي التي كان يكن لها حبا خالصا وعشقا أصيلا… عاش فيها فترة طويلة من الزمان ثم غادرها ولكن بجسده، كان لحمد الريح اهتمام كبير بالرياضة ولم يخفى في يوم من الأيام انتماءه لنادي المريخ الذي لعب لاشباله فترة من الزمن حيث كان حمد الريح لاعبا مجيدا لكرة القدم فجمع مابين الكفر والوتر،
اخيرا وليس آخرا.. هذه إرادة الله ولا نقول إلا مايرضي الله انا لله وانا اليه راجعون، نعم غيب الموت الفنان الهرم حمد الريح فمضي كغيره من المبدعين بعد مسيرة حافلة بالعطاء استمرت ل 60 عاما وأكثر.. رحل حمد والساقية لسة مدورة فلحق بأهل الهوى والمغني. رحمه الله رحمة واسعة

عن atheer

شاهد أيضاً

مابين السطور … محمد الطيب عيسى يكتب … النهاية المحزنة حانت يا قحاتة (دقلو قاعد….. يكفي ويوفي)

*✍️مابين السطور_ محمد الطيب عيسى* *النهاية المحزنة حانت يا قحاتة (دقلو قاعد….. يكفي ويوفي)* تتوالى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *