الخميس , سبتمبر 23 2021

عودة الحصانة السيادية للسودان

وكالات-اثيرنيوز

وصل الكونغرس إلى اتفاق نهائي أمس، يعيد «الحصانة السيادية» للسودان، التي أسقطت عنه في عام 1993، إثر إدراجه في القائمة الأميركية للدول الراعية للإرهاب، لاستضافته زعيم القاعدة (وقتها) أسامة بن لادن، وعدد من قادة التنظيمات المتطرفة.

وتم تمرير التشريع ضمن مشروع قانون الإنعاش الاقتصادي والتمويل الفيدرالي الذي سيصوت عليه المجلسان في وقت متأخر من مساء أمس الاثنين. لكن القانون الجديد استثنى قضايا المحاكم التي رفعها ضحايا الحادي عشر من سبتمبر أو ذووهم من مشروع الحصانة.

هذا يعني أنه وبمجرد توقيع الرئيس الأميركي دونالد ترمب على مشروع القانون يصبح ساري المفعول، وسيتم الإفراج بعد ذلك عن أموال التعويضات التي تعهد بها السودان لضحايا تفجيرات السفارتين الأميركيتين في كينيا وتنزانيا في عام 1998 والهجوم على المدمرة يو إس اس كول في عام 2000، التي وصلت إلى 335 مليون دولار تقريباً.

وأبدى وزير الخارجية السوداني المكلف عمر قمر الدين، تفاؤله بإجازة التشريع. وقال للصحافيين بالخرطوم إن الخطوة تعني «إسدال الستار على أكثر الفصول ظلاماً في تاريخ السودان»، مشيراً إلى أن ما تحقق «جاء نتيجة لجهد مشترك بين حكومة السودان بقيادة الدكتور عبد الله حمدوك والإدارة الأميركية والكونغرس، أفضى لرفع السودان من قائمة الإرهاب».

عن admin

شاهد أيضاً

كرمتها جمعية التراث السودانية القومية.. سهير عبد الرحيم تشكر الجمعية وتعلن تضامنها مع قضايا المغتربين

الخرطوم .. محمد خير ابوزيد شهد مكتب الاستاذ محمد الصادق بالخرطوم صباح اليوم تكريم الاستاذة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *