الثلاثاء , يونيو 22 2021
طائرة

سلطة الطيران: متاخرات رسوم خدمات و عبور جوي للطائرات الأمريكية للأجواء السودانية (59) مليار دولار

الخرطوم-اثيرنيوز

كشف الناطق الرسمي باسم سلطة الطيران المدني، عبدالحافظ عبدالرحيم، عن مخاطبة الولايات المتحدة الأمريكية عبر وزارة الخارجية منذ شهرين للإيفاء بمتأخرات رسوم الخدمات والعبور الجوي للطائرات الأمريكية للأجواء السودانية.

الناطق باسم سلطة الطيران المدني: تبلغ المتأخرات على الطائرات الأمريكية (59) مليار دولار خلال الـ(27) سنة الماضية

وقال عبدالرحيم في تصريحه لـ”الترا سودان”، إن متأخرات الخدمات الجوية وعبور الطائرات الأمريكية توازي مبلغ (59) مليار دولار، خلال الـ(27) سنة الماضية.
ولم يستبعد الناطق الرسمي باسم سلطة الطيران المدني، إيفاء الولايات المتحدة بالمتأخرات.
مشيرًا إلى كسب السودان لقضايا في مواجهة عدة شركات وطائرات لم تدفع رسوم العبور، وأضاف: “أي طائرة تعبر المجال الجوي السوداني تدفع رسوم مقابل العبور والخدمات الجوية التي نقدمها وتتمثل في السلامة الجوية، التي تعد المنظومة الثانية على مستوى المنطقة بعد جنوب إفريقيا، بجانب الرادارات، وحال لم تدفع الشركات أو الطائرات تتم مقاضاتها وتغريمها في سويسرا، والقانوني الدولي يتيح مقاضاة الدول التي لا تفي بالرسوم”.

ونبه عبدالحافظ عبدالرحيم إلى أن عملية دفع الرسوم يتم رصدها بحسب نوع وحجم الطائرة، وتحصيلها في الحساب الدولي بسويسرا وفق منظومة الرقابة الدولية.

ونوه الناطق باسم سلطة الطيران إلى أن جزءًا من الرسوم التي يتم تحصيلها كرسوم عبور يتم صرفها في تطوير المنشآت الخاصة بالملاحة الجوية، والتدريب، توفير الأجهزة والصيانة والأقمار الصناعية والاتصالات، بينما تمنح الدولة نسبة (15)% منها.

سلطة الطيران المدني: إجمالي رسوم الأجواء السودانية سنويًا تتراوح ما بين (150) إلى (170) مليون دولار

مؤكدًا على أن جملة رسوم العبور والخدمات الجوية السنوية في الأجواء السودانية تتراوح ما بين (150) إلى (170) مليون دولار.
وكشف الناطق باسم سلطة الطيران المدني، عن إدارة أجواء دولة جنوب السودان من الخرطوم، ومضى بالقول: “الأجواء الخاصة بالجنوب تتم إدارتها من الخرطوم لعدم وجود ملاحة جوية هناك”.

عن admin

شاهد أيضاً

بُرّطم يطالب بالحكم الذاتي للشمال

اثير نيوز أصدر نداء الشمال برئاسة النائب البرلماني السابق ورجل الأعمال أبوالقاسم برطم بياناً شديد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *