الإثنين , أكتوبر 18 2021

بدء المؤتمر الإستشاري الثامن للتعليم العام بالفولة

أكد  والى غرب كردفان الاستاذ حماد عبد الرحمن صالح إهتمامه بالتعليم كأحد مرتكزات النهضة وتقدم الشعوب وذلك بزيادة الإنفاق عليه ورعاية برامج التدريب والتأهيل

وقال لدي مخاطبته اليوم الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الاستشاري الثامن للتعليم العام بالولاية والذي جاء تحت شعار( من اجل تعليم جيد النوعية ومنصف وشامل) قال ان الدولة مالم تهتم بالمعلم والتعليم لن يكون هناك تطوراً وتقدماً للمجتمعات مجدداً العزم علي الوقوف بجانب وزارة التربية والتوجيه ورفع نسب الميزانيات الجديدة للتعليم. وطالب حماد الاستشارية بمعالجة أخطاء الماضي بالتقييم والتقويم لأجل الإصلاح الكامل العملية التعليمية بجانب وضع الخطط والبرامج التي تعين علي إستقرار العام الدراسي بالاضافة الي العمل علي هيكلة القطاع التعليمي بالتوزيع العادل للكوادر بالتوافق مع اعداد الطلاب والتلاميذ في كافة المحليات. ودعا الجميع للعمل بتجرد ونكران ذات والبعد عن المناطقية والأجندات الحزبية في العمل التربوي مؤكداً العزم بعدم السماح بتحويل ساحات التعليم لمواقع للصراع والعمل بمعيار الكفاءة لخلق بيئة تعليمية معافاة وخالية من

المعيقات

وأبان إن الكلمات التي قدمت في الجلسة الافتتاحية كشفت مواقع الخلل وتقصير الحكومة تجاه العملية التربوية مؤكداً العمل مع كافة المؤسسات ذات الصلة والشركاء لمعالجة  أوجه القصور والإرتقاء بالتعليم والنهوض به. ونادي والي غرب كردفان بتكامل الأدوار بين الأُسر ومؤسسات التعليم للحد من ظاهرة التسرب من المدارس والذهاب لمواقع التعدين والهجرة غير الشرعية بقيام الأنشطة والبرامج التي تستوعب طاقات الطلاب في كافة المجالات. وقد حث سيادته  الإستشارية علي مناقشة تغول التعليم العالي علي مؤسسات التعليم العام وكيفية معالجة الأمر مع وضع مقترحات الحلول لذلك مطالباً  أيضاً بأن يكون المؤتمر المدخل الحقيقي لإصلاح مؤسسات التعليم بالولاية. من جهته  أوضح الاستاذ  أحمد رحمة الله الامام المدير العام لوزارة التربية والتوجيه جهود وزارته في تفعيل دور الشركاء في دفع العملية التعليمية من أجل التطور والإرتقاء مبيناً ان التغيير قد شمل كافة مفاصل وزارة التربية بالاضافة الي الجلوس مع كافة الأجسام الثورية بمؤسسات التعليم العام للتنسيق الجيد الذي يقود لإستقرار العام الدراسي في كافة النواحي. وأعلن رحمة الله ان الاستشارية ستشهد قرارات واضحة في مجال التنقلات مع مراعاة الظروف وتفريغ المدن بعيداً عن الحزبية والمناطقية. من جهته قال الاستاذ الزبير مالك مستشار منظمة اليونيسيف بوزارة التربية والتوجيه بالولاية ان شعار المؤتمر نحو تعليم جيد النوعية يُعدُ من أهداف التنمية المستدامة مشيراً للفجوة الكبيرة بين تعليم البنات والبنين بالولاية مبيناً ان المنظمات تعمل علي معالجة مؤشرات فوارق تعليم النوع في كافة المحليات  موضحا أن العام الدراسي الحالي يتطلب تضافر كافة الجهود من أجل الاستقرار والتحصيل الاكاديمي بعد دخول المرحلة المتوسطة مؤكداً أن منظمة اليونيسيف ملتزمة بالوفاء بكل مايليها من برامج تجاه العملية التعليمية.

 ودعا للخروج بتوصيات تكون خارطة طريق لإنجاح العام الدراسي في كافة النواحي بالإضافة الي وضع اللوائح والنظم والموجهات التي تقود لإصلاح التعليم كما أشاد بالتعاون الجيد بين منظمة اليونيسيف ووزارة التربية

والتوجيه.

عن admin

شاهد أيضاً

مناع: أعضاء بالسيادي ينسقون مع الحزب المحلول

اتهم عضو لجنة إزالة التمكين صلاح مناع حزب المؤتمر الوطني المحلول بإطلاق مبادرة منصة التأسيس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *