الأحد , أكتوبر 17 2021

وزير التنمية الاجتماعية يؤكد دعمه لخدمات الصحة والتنمية بشرق دارفور

التقى  دكتور أحمد آدم بخيت وزير التنمية الاجتماعية بمكتبه بالخرطوم بالدكتور بشير محمد ابراهيم مدير عام وزارة الصحة والتنمية الاجتماعية بولاية شرق دارفور يرافقه الدكتور متوكل ادم مدير الطب العلاجي بالوزارة والاستاذ عبدالله اسحق مدير الاعلام بالولاية.

وقدم مديرعام وزارة الصحة والتنمية الاجتماعية تنويرا عن سير  العمل بالوزارة خاصة ما يلي القطاع الاجتماعي والظروف التي يعاني منها.

واضاف لدى تقديمه التصور العام للقطاع الاجتماعي ان الولاية تفتقر لابسط مقومات التنمية الاجتماعية وآليات الحركة مما دعا الى وصول الوفد الى الخرطوم ومتابعة الملفات خاصة برنامج ثمرات وطالب مدير عام وزارة الصحة والتنمية الاجتماعية بشرق دارفور بالاهتمام بالولاية وتقديم اللازم لها حتى تلحق برصيفاتها من ولايات البلاد.

واوضح دكتور متوكل ادم مدير الطب العلاجي بالوزارة ان كل الدراسات الفنية والهندسية قد اكتملت فيما يختص بمستشفى خزان جديد لتغطية المنطقة والمناطق المجاورة في تقديم الخدمات الصحية، منوها الى تأخير انطلاقة العمل بعد تقديم الدراسات والمطلوبات من اجل تشييد المستشفى.

اكد الدكتور أحمد ادم بخيت وزير التنمية الاجتماعية وقوفه مع ولاية شرق دارفور التي تمثل من اكثر الولايات حاجة لتقديم الخدمات والتنمية وتدريب وتطوير الكادر البشري.

وكشف سيادته ان برنامج دعم الاسر السودانية ثمرات تم التسجيل فيه 2.5 مليون نسمة بالبلاد من جملة العدد المستهدف الذي يتجاوز ال30 مليون نسمة مضيفا انه رغم تأخر البرنامج في عدد من ولايات البلاد الا أن الدعم سيصل لكل المستحقين. ووجه  الادارات المختصة بالوزارة بضرورة التنسيق وتقديم اللازم لولاية شرق دارفور لانطلاقة برنامج ثمرات حتى يصل جميع الاسر عبر الادخال وعمل المتطلبات واضاف ان برنامج ثمرات تم مداولته عبر مجلس الوزراء من اجل انزاله على ارض الواقع بصورة اكبر ومعالجة المعوقات.

فيما يختص بمستشفى خزان جديد اكد وزير التنمية الاجتماعية ان مشروع دعم وبناء مستشفى خزان جديد  تبرع من جامعة الدول العربية لدعم قطاع الصحة بالبلاد مؤكدا معالجة التأخير في انطلاقة بناء المستشفى والذي يمثل اساس التنمية.

عن admin

شاهد أيضاً

كسلا تؤبن فقيدها ادريس طه سعيد منور

كسلا انتصار تقلاوي في ليلة من ليالي كسلا الحزينة رحل ابن اهلي كسلا رجل الانسانية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *