الثلاثاء , أكتوبر 26 2021

الترويكا بيانات بلا عمل على الأرض

الخرطوم اثيرنيوز

أصدرت دول الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والنرويج (الترويكا) بياناً بمناسبة مرور علي توقيع سلام جوبا وأكدت فيه دعم السودان ودعت لتسليم المطلوبين للمحكمة الجنائية الدولية وإنشاء المجلس التشريعي وإكمال الترتيبات الامنية.

تفاصيل
وجاء في تفاصيل البيان تشيد الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والنرويج (الترويكا) والاتحاد الأوروبي بالسودانيين وهم يحتفلون بالذكرى السنوية الأولى لتوقيع اتفاقية جوبا للسلام في 3 أكتوبر 2020. هذه الاتفاقية التاريخية تستجيب للشعب السوداني يدعو إلى الحرية والسلام والعدالة ، ولا سيما من المتضررين من الصراع في جميع أنحاء السودان.
ونشيد بالموقعين على JPA لدعم شراكتهم ونحث الأطراف الآن على إعادة الالتزام بالتنفيذ الكامل للاتفاقية.
وتشيد الترويكا بالخطوات التي تم إحرازها في مجال العدالة الانتقالية بما في ذلك تعاون الحكومة مع المحكمة الجنائية الدولية (ICC). ونرحب بالتزام مجلس الوزراء المعلن بتسليم الرئيس السابق عمر البشير والمسؤولين السابقين الآخرين الخاضعين لمذكرات توقيف دولية ، ونحث الحكومة على التحرك بسرعة في هذا الالتزام وإحراز تقدم في إنشاء المحكمة الخاصة بجرائم دارفور و ستوفر الإجراءات القانونية الواجبة العدالة للضحايا وتبدأ عملية المصالحة.
ومع ذلك ، فإننا نشعر بقلق عميق إزاء التأخيرات في تنفيذ الالتزامات التي تم التعهد بها قبل عام. ويشمل ذلك إنشاء مفوضية السلام ، وآلية المراقبة والتقييم ، والمجلس التشريعي الانتقالي ، وإنشاء ترتيبات أمنية لقوات حفظ الأمن في دارفور و JPA. التقدم مطلوب الآن. نحث جميع الموقعين على JPA على إظهار القيادة والعمل معًا لإعادة التركيز على التنفيذ لتحقيق السلام والأمن الضروريين للناس. يجب بذل جهود خاصة لتحقيق الأهداف الطموحة المنصوص عليها في الإعلان الدستوري و JPA لإشراك المرأة.
وأضاف البيان لا تزال الترويكا ملتزمة بدعم حكومة السودان وأطراف JPA لتقديم رؤيتهم للسلام الدائم كجزء من الانتقال الديمقراطي المتفق عليه في عام 2019. سيتطلب السلام المستدام جهودًا مكرسة بقيادة سودانية لتنفيذ JPA في الوقت المناسب. يمكن للجميع الاستفادة من التنمية العادلة ، والدستور الجديد ، والمواطنة المتساوية ، وفرصة اختيار حكومة منتخبة ديمقراطياً. تتطلع الترويكا إلى مواصلة دعمنا للأطراف وجميع السودانيين في تحقيق سلام دائم.

غياب العمل
واعتبر الخبراء أن دول الترويكا تتحدث وتصدر بيانات بلا عمل على الأرض لم تقدم دعم مالي واقتصادي حقيقي للبلاد وقال الدكتور الطاهر محمد صالح المحلل السياسي ان الترتيبات الأمنية لقوات الحركات ماينقصها بشكل أساسي هو التمويل وتساءل ماهو دور دول الترويكا في ذلك ولماذا لايكون دعمها مالياً لتنفيذ الترتيبات بدلاً عن البيانات التي تثمن وتشيد والمزيد من الخطب والانشاء ومجاملات النفاق السياسي وأضاف الطاهر ان السودان لم يتلق دعماً حقيقياً من الترويكا لمواجهة الأزمات الاقتصادية ومساعدة الحكومة الإنتقالية التي يزعمون أنهم يدعمونها وقال إن إتفاق سلام جوبا نفسه أكدت الترويكا عشرات المرات دعمه وهو الآن مهدد لنقص التمويل الذي يساعد في اكمال الترتيبات الأمنية وقال الطاهر على الترويكا إظهار دعمها بالفعل وعلى الأرض بدلاً من البيانات.

عن atheer

شاهد أيضاً

تصفية الحسابات والخلافات تتم عبر المؤسسات الحكوميةام المليونيات!!!

أشار المحلل السياسي د. أسامة محمد سعيد إلى أن المشهد السياسي الآن يمر بمرحلة المخاض …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *