الثلاثاء , أكتوبر 26 2021

إنطلاق ورشة الصناعات الصغيرة والحرفية وريادة الأعمال

 إنطلقت اليوم بقاعة الصداقة أعمال ورشة تمويل الصناعات الصغيرة والحرفية وريادة الأعمال (الشباب والمرأة) تحت شعار – التمويل لتعزيز الإستثمار- برعاية رئيس مجلس الوزراء وتشريف وزراء القطاع الإقتصادي ، ووزيرة الخارجية وعدد من وكلاء الوزارات  وأصحاب العمل  وممثل بنك  السودان .

وأكد الأستاذ الطاهر اسماعيل حربي وزير الزراعة والغابات لدي مخاطبته الجلسة الإفتتاحية ، أن تمكين الحرفيين والشباب والمرأة وتمويل الصناعات الصغيرة أولوية حاضرة للدولة لتعزيز الفرص الإنتاجية والمساهمة في إستقرار الإقتصاد والفضاء السياسي ، كما أكد الحاجة الملحة لوجود شركاء وشراكات لوضع برامج ومشاريع للتعامل مع هذا الملف .

وأشاد حربي ببنك التنمية الافريقي من خلال تبنيه مبادرات للشباب في الزراعة ، وأضاف ان الوزارة تعول كثيرا علي نهضة الصناعات الصغيرة والمتوسطة لجهة أنها تمثل سندا للزراعة ، ودعا الي توسيع دائرة التمويل والإهتمام بالمسئولية المجتمعية  والمساهمة الفاعلة في التدريب لتمكين الشباب وإشراك القطاع الخاص في المبادرات التنموية الحكومية .

من جانبه قال دكتور الهادي محمد ابراهيم وزير الإستثمار والتعاون الدولي ، إن التمويل الأصغر والمتوسط هو أساس التنمية ، مؤكدا ريادة القطاع الخاص في الإستثمار ، وأشار الي عدد من المحاور تسهم في دفع عملية التمويل ، أبرزها محور وحدة أداء الإستثمار نفسه ، ووحدة المناطق الحرة الي جانب وحدة الشراكة بين القطاعين العام والخاص ، وأهمية البيئة التشريعية ونظام معلومات عن الإئتمان والضمانات ، ووضع مخاطر التمويل موضع الإهتمام . ودعا الي تقوية مؤسسات الدولة فيما يتعلق بالتمويل الأصغر والمتناهي الصغر والمتوسط ، وختم وزير الإستثمار حديثه بالتأكيد علي تمكين القطاع المصرفي والمؤسسات المالية ، ودعم هذا الإتجاه لتمويل الشباب والمرأة لقيادة التنمية في البلاد .

الي ذلك أكد الدكتور يوسف آدم الضي وزير الشباب والرياضة أهمية تكامل الادوار والتنسيق المشترك لتحقيق الغايات ، مضيفا أن رؤية الوزارة تتمثل في  شباب مبادر ومبدع وخلاق لتنمية المجتمع ، وأردف ان الوزارة تولي إهتماما ببرامج الشباب في إبتكار الأعمال ، لافتا الي عدد من المشاريع بالولايات المختلفة أسهمت في إيجاد حاضنات شبابية ساهمت في حلول ملموسة .

عن admin

شاهد أيضاً

عاجل .. عودة الانترنت في السودان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *