الإثنين , أكتوبر 18 2021

بعد فضيحة الاعتداء الجنسي على 216 ألف طفل داخل الكنائس.. رد فعل غريب من بابا الفاتيكان

وكالات اثيرنيوز

أعرب بابا الفاتيكان، فرنسيس عن حزنه العميق إزاء تعرض 216 ألف طفل ومراهق للاستغلال الجنسي في كنائس فرنسا منذ عام 1950.

واستنكر الكثيرون حول العالم عدم إبداء بابا الفاتيكان أية رد فعل تجاه الفضيحة فور انتشارها، لدرجة إنه لم يقدم حتى اعتذار عما حدث.

وبحسب رئيس لجنة التحقيق حول اعتداءات الكنيسة الكاثوليكية بفرنسا: إن “الاعتداءات كانت ممنهجة”.

وأضاف رئيس اللجنة المستقلة، التي تحقق في انتهاكات جنسية بالكنيسة الكاثوليكية في فرنسا إن 216 ألف طفل تعرضوا لاعتداءات جنسية من قبل القساوسة ورجال الدين منذ عام 1950.

وأضاف جان مارك سوفيه إن العدد قد يرتفع إلى 330 ألفاً، إذا ما أدرجت الإساءات من قبل أعضاء الكنيسة والعاملين فيها من خارج الإكليروس.

وأوضح في تصريح سابق لوكالة فرانس برس للأنباء، أن الآلاف ممن عملوا بالمؤسسة الدينية اعتدوا على أطفال.

وقال إن اللجنة اكتشفت أدلة على أن ما بين 2900 و3200 قسيس أو عضو في الكنيسة اقترفوا اعتداءات جنسية، من إجمالي 115 ألف كاهن ورجل دين، “على أقل تقدير”.

وفي حديثه أثناء الكشف عن التقرير، وصف أحد الضحايا التقرير بأنه نقطة تحول في تاريخ فرنسا. كما أدان التسلسل الهرمي للكنيسة ووصف المؤسسة بأنها معطلة.

ويُعتقد أن معظم القضايا التي قيمتها اللجنة أقدم من أن تصل إلى القضاء بموجب القانون الفرنسي.
وتعد هذه الفضيحة في فرنسا الأحدث في سلسلة تضرب الكنيسة الرومانية الكاثوليكية، التي هزتها فضائح الاعتداء الجنسي في جميع أنحاء العالم ، والتي غالباً ما شملت الأطفال، على مدار العشرين عاماً الماضية.
‏⁧

عن atheer

شاهد أيضاً

تالق المنتجات السودانية في معرض كولون بالمانيا

كولون اثيرنيوز انطلقت بمدينة كولون بجمهورية المانيا الاتحادية خلال الفترة التاسع من اكتوبر إلى الثالث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *