الثلاثاء , سبتمبر 21 2021
وجدي صالح

وجدي صالح يطالب بإبعاد سكرتير مجلس السيادة،ويشيد ببيان السيادي

الخرطوم-أثير نيوز
تعهدت لجنة ازالة التمكين وتفكيك نظام الثلاثين من يونيو 1998 ومحاربة الفساد واسترداد الاموال المنهوبة، بمواصلة تفكيك بنية النظام البائد وتعبيد الطريق امام الحكومة الانتقالية لتحقيق اهداف وشعارات الثورة “حرية سلام وعدالة.”

وقال وجدي صالح في تصريح صحفي لوكالة السوودان للانباء مساء اليوم حول مخاطبة سكرتير مجلس السيادة اللواء امير يوسف حاكم لوقفة امام القصر الجمهوري اليوم لمجموعة تدعي مناصرة رجل الاعمال فضل محمد خير الذي صدرت بحقه قرارات من اللجنة بمصادرة امواله وممتلكاته لصالح الالخينة العامة ،قال إن الثورة مازالت تواجه تحديات من تسلط بقايا النظام البائد داخل مؤسسات السلطة بينما الشعب يعاني شظف العيش، مشددا ان اللجنة تعمل على اعادة الاموال المنهوبة لصالح الخزينة العامة.

ووصف وجدي ان السكرتير حديثة باسم الحكومة الانتقالية وهو لايملك هذا الحق مباديء الثورة وبالتالى يخالف مبادىء الثورة وهوغير جدير بالبقاء في منصبه.

كما ان صفته العسكرية تتطلب ان يمثل الشعب السوداني وقومية القوات المسلحة. وتساءل وجدي “ان من لايؤمنون بالثورة كيف يقومون بحايتها، وقال من غير المعقول ان يخاطب شخص في منصب بمجلس سيادة الثورة برتبة رفيعة، انصار النظام البائد الذين يحلمون بعودة نظامهم .

واشاد في هذا الخصوص ببيان مجلس السيادة الانتقالى الذى اوضح فيه انه تم تكليف سكرتيره فقط باستلام المذكرة وليس المخاطبة ،وان ما قاله لايمثل المجلس وانما يمثل شخصه.

واستطرد عضو لجن ازالة التمكين ، لن يهدا لنا بال الا بتفكيك نظام ال30 من يونيو وواجهاته الاقتصادية والتنظيمية، مؤكدا حتمية انتصار الثورة وقال إن مشروع التغيير محمي بدماء الشهداء، وان الثوار متمسكون بقضاياهم ولا يحبطون ويستطيعون صناعة المستحيل وان اللجنة ستواصل مهامها مهما تعرضت لحملات اعلامية فإن الشعب الذي صنع الثورة هو المنادى بتفكيك النظام البائد .

واوضح ان فضل محمد خير ، استغل مؤسسات الدولة المصرفية وتملكها وقام بتوظيف بنك الخرطوم لخدمته ،واستعرض بعض ما تحصل عليه فضل محمد خير من بنك الخرطوم لوحده خلال عام 2018 فقط (مليار) و(938) مليون و(390) الف و(493) جنيه، و (12) مليون 998الف و 600 يوان صينى، واكثر من(3) مليون 718 الف و418 يورو و561 الف و600 درهم امارتي ، مجددا حرص اللجنة على حماية مال الشعب السوداني والمستثمرين واموال المودعين وحماية الجهاز المصرفى من الذين استولوا على اموال الشعب حتي ينال الجهاز المصرفي ثقة العالم والمستثمرين والمتعاملين بالخارج .

وحيا جماهير الشعب السوداني والثوار بالذكري الثانية للثورة المجيدة وبذكرى الاستقلال وقال ان بدايات العام الثالث للثورة مازال السودان يعيش كثير من التحديات اولها تفكيك مؤسسات النظام البائد، مؤكدا ان لجنة ازالة التمكين ستواصل مهامها وفق مانصت عليه الوثيقة الدستورية وبامر واردة الثورة لاسترداد الاموال لصالح خزينة الدولة

عن admin

شاهد أيضاً

اتجاه لإلغاء بعض بنود اتفاق “مسار الشرق”

الخرطوم اثيرنيوز كشف مصدر رسمي وفقاًً لدارفور24 ، عن اتجاه لإلغاء بعض بنود اتفاق “مسار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *