الإثنين , نوفمبر 29 2021

تصريحات وجدي صالح في ندوة مدني.. تحذير من فتنة ومناوي يرد

صرح وجدي صالح القيادي بلجنة إزالة التمكين وحزب البعث امس في ندوة لجنة إزالة التمكين بولاية الجزيرة بأن المعتصمين بالقصر من جهة واحدة وهم لايشبهونا
وقوبل تصريح وجدي بهجوم عنيف من الثوار بالقصر ومنصات التواصل الإجتماعي ووصفت تصريحات وجدي بالعنصرية والتي تؤدي إلى الفتن و تمزق النسيج الاجتماعي.

مناوي يرد
وفي تغريدة على صفحته بتويتر قال حاكم إقليم دارفور رئيس حركة تحرير السودان واحد قادة الحرية والتغيير جناح الإصلاح والتوافق الوطني مني أركو مناوي إن الحراك الشعبي الملتحم في قلب الخرطوم، البعض يؤيده والبعض يعارضه وينظر إليه بعين الخيانة، وأضاف: لكن المفيد هو خروج الخلافات إلى الفضاء العام بدلاً من توظيف المؤسسات الحكومية لتصفية الحسابات، وتابع: “أنا أتأسف أن يصل صديقي وجدي صالح هذه المرحلة من الإفلاس”.
يأتي هذا بينما يقول وجدي ان تصريحه تعرض للتحريف بقصد بينما تداول النشطاء الفيديو على منصات السوشيال ميديا على نطاق واسع.
لجنة الإعتصام تهاجم
وأصدرت اللجنة العليا لاعتصام القصر بياناً جاء فيه تابعنا بكل أسف خطاب العنصرية والكراهية الصادم؛ و الصادر من وجدي صالح القيادي بحزب البعث العربي الاشتراكي و عضو لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد؛ وذلك في الندوة التي نظمتها لجنة إزالة التمكين ومكافحة الفساد بحاضرة ولاية الجزيرة ود مدني؛ والذي وصف فيه ثوار ساحة الاعتصام بعبارة ( الناس القاعدين هناك في الخيم البتشبه بعض؛ والناس البشبهو بعض؛ وكلهم بشبهو بعض؛ و في الحقيقة ما بشبهونا نحن على الإطلاق)
وقالت اللجنة نرفض وندين مثل هذا الخطاب العنصري القبيح؛ والذي لايشبه قيم وأخلاق المجتمع السوداني؛ و نهيب بكل قطاعات الشعب استنكاره وشجبه؛ حتى نحمي نسيجنا الاجتماعي من التمزق ونناشد كل أهل السودان؛ بكل ولايات السودان؛ بضبط النفس و عدم الانجرار وراء خطاب الجهل و العنصرية؛ و نناشدكم بأن تتماسكوا وتعتصموا بحبل قضيتكم بكل عزم؛ واعلموا ان هناك مساعي خبيثه لجرنا إلى ما لايحمد عقباه. فالقاصي والداني يعلم بأن كل السودان؛ بمختلف قبائله وثقافاته وسحناته؛ في ساحة الاعتصام حتى تحقيق كل المطالب ونشبه بعض في كريم خصالنا؛ و في صبرنا وعزيمتنا و إيماننا بعدالة قضيتنا نشبه بعض في حبنا لوطننا؛ و في تضحياتنا و ثباتنا حتى ننتصر لكل أهداف ثورة ديسمبر المجيدة.
وأكد خبراء ومحللون سياسيون ان تصريحات وجدي صالح غير مسؤولة ويمكن ان تقود إلى مزيد من الإحتقان وقال الدكتور الطاهر محمد صالح ان البلاد تعاني من مشكلات معقدة و والتفلتات متوقعة في ظل هذا الجو المحتقن وان مثل هذه التصريحات السياسية غير المحسوبة تزيد المشهد تعقيداً ودعا الطاهر للنأي عنها.
بدوره وصف الأستاذ تاج الدين عثمان التصريحات بأنها تأتي في وقت تتصاعد فيه حدة الصراع السياسي وقال انها مثل أعواد الثقاب امام براميل الوقود وقال إن تصريحات وجدي غابت عنها الحكمة وأشار الى كثير من شباب الثورة الحقيقيين وشباب اعتصام القيادة هم من ابناء دارفور والولايات الشمالية والشرقية وكلهم الان في إعتصام القصر وليسوا جهة واحدة ولا قبيلة وقال يجب الإبتعاد عن التصعيد والاستفزاز لمكونات المجتمع بسبب مواقف سياسية.

عن atheer

شاهد أيضاً

قحت ودغدغة مشاعر الشباب لتمكينها من السلطة

الخرطوم اثيرنيوز ما انفكت فئة من قوى إعلان الحرية والتغيير تراهن على الشارع ودعم الجماهير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *