الأحد , ديسمبر 5 2021

قوى الحرية والتغيير – المجلس المركزي القيادي .. بيان حول ما سمي بالإتفاق الإطاري بين قائد الجيش و د. عبدالله حمدوك

قوى الحرية والتغيير – المجلس المركزي القيادي

بيان حول ما سمي بالإتفاق الإطاري بين قائد الجيش و د. عبدالله حمدوك

ساومو من شئتموا
اوفاوضو من خفتم
فالذاهبون الى الفجيعة انتم

شعبنا الصامد المنتصر ؛

تم نهار اليوم التوقيع على ما سمي بالإتفاق الإطاري بين قائد الجيش البرهان و د. عبدالله حمدوك في القصر الجمهوري الذي تحيط به جموع الثوار في مليونية 21 نوفمبر مطالبين بدولتهم المدنية التي تحقق شعارات الحرية والسلام والعدالة.

إن قوى الحرية والتغيير إنما تعبر عن الشارع السوداني وتطلعاته وآماله عندما ترفض هذا الاتفاق من حيث الشكل والموضوع.

ان الإتفاق لم يتطرق الى جذور الازمة التي انتجها إنقلاب 25 اكتوبر في الالتفاف المتكرر على الثوره بالانقلاب وقبله من وضع العقبات من قبل قادة المكون العسكري في طريق التحول المدني الديمقراطي وفضلا عن عيوب كثيره تندرج تحت هذا العنوان تنتفي اي ضمانات للعمل بهذا الإتفاق أو غيره مع نفس قادة المكون العسكري، بعد ان عملوا ولاكثر من مرة على الحنث بالعهود والمواثيق المشهود عليها اقليمياً ودولياً . ويكون حمدوك قد مد يده الى جحر الافعى ولن يناله منها غير السم والغدر

لقد ارتكبت قوات الانقلابيين العسكرية مجازرة دموية خلال مواكب رفض الانقلاب بلغت ذروتها في موكب 17 نوفمبر في بحري الصمود ، كما ترشح الأنباء عن استمرار لاستخدام العنف المفرط في مواكب اليوم الاحد 21 نوفمبر في العاصمة الخرطوم وبقية مدن السودان المختلفة ولا يصح ولايمكن ان تذرو رياح المساومات هذه الدماء

إننا فى المجلس المركزي القيادي لقوى الحرية والتغيير نؤكد على موقفنا الواضح والمعلن مسبقًا، لا تفاوض ولا شراكة ولا شرعية للانقلابيين، وان جريمة تقويض نظام الحكم الشرعى والانقلاب على الدستور وقتل الثائرات والثوار السلميين والاخفاء القسري والقمع المفرض وغيرها من الجرائم الموثقة تقتضى تقديم قادة الانقلاب والانتهازيين وفلول النظام البائد المشكلين لهذه السلطة الى المحاكمات الفورية، كما اننا لسنا معنيين باى اتفاق مع هذه الطغمة الغاشمة، ونعمل مع الثوار بكل الطرق السلمية المجربة والمبتكرة على اسقاطها برفقة كل القوى الثورية الحية والأجسام المهنية ولجان المقاومة وكل الشرفاء، ولتكن مواكب اليوم الحادى والعشرين من نوفمبر جولة ملحمية جديدة من جولات الثورة المجيدة تضيق الخناق على الانقلاب الذى هو ساقط لا محالة.

المجد والخلود لشهداء الثورة الابرار، والشعب أقوي والردة مستحيلة
والشارع حي

قوى الحرية والتغيير – المجلس المركزي القيادي
اللجنة الإعلامية

21 نوفمبر. 2021م

#لا_تفاوض_لاشراكة_لاشرعية
#الردة_مستحيلة

عن atheer

شاهد أيضاً

وجدي صالح يعلن ابتعاده عن لجنة التفكيك

كشف عضو لجنة إزالة التمكين المجمدة وجدي صالح، عن تقييد بلاغات تهريب الذهب بمطار الخرطوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *