الأحد , ديسمبر 5 2021

بدعم ومباركة من المدير العام لهيئة الجمارك السودانية : خطة مكافحة التهريب بكسلا تؤتي اكلها في يومها الاول

بدعم ومباركة من المدير العام لهيئة الجمارك السودانية : خطة مكافحة التهريب بكسلا تؤتي اكلها في يومها الاول

امين عام حكومة ولاية كسلا : نهني الشعب السوداني بالاتفاق السياسي ولانشك في ان القيادة ماضية بالدولة في الطريق الصحيح

مدير شرطة الولاية : نقف بالمرصاد لضعاف الانفس الذين يقومون بتهديد الاقتصاد الوطني وتهريب البضائع لدول الجوار

مدير شرطة المكافحة بالانابة: ضربة البداية كانت بتمشيط المناطق الجنوبية والشريط الحدودي واردنا من هذا العمل اظهار هيبة الدولة

في واحدة من انجازات شرطة ولاية كسلا ممثلة في شرطة مكافحة التهريب التي ظلت علي الدوام في حرب سجال مع مهربي السلع ومهددي الاقتصاد السوداني بتهريب المواد الي دول الجوار كان لازام ان تشتعل الحرب لتحرق كل من تمتد يده لهدم الاقتصاد السوداني.

ومن ومن واقع المسئولية الوطنية التي تستشعرها القوات النظامية والاجهزة المختلفة كان لزاما ان تكون بوابة ولاية كسلا هي الصخرة التي تتكسر فيها مؤامرات الاعداء خاصة الذين ينخرون باعمالهم غير الانسانية في خاصرة الاقتصاد السوداني غير ابهين بمايعانيه المواطن خاصة في ظل الظروف التي تشهدها البلاد والتحولات ساسية كانت ام اقتصادية.

هيئة الجمارك السودانية وبالعين البصيرة تدرك تماما مدي الصعاب والمطلوبات التي يحتاجها الجميع للتصدي لظاهرة التهريب ايا كان فتبنت دعم ومباركة الخطة الشاملة لحملة مكافحة التهريب بكسلا عبر الفريق الدكتور بشير الطاهر مدير الهيئة الذي بصم بيد من صدق علي قدرات افراد قواته للقيام بالمهمة علي الوجه الاكمل فتحقق له ذلك من خلال نتائج اليوم الاول للحملة المتكاملة لمكافحة التهريب التي شاركة فيها قوات من ولايات سنار والنيل الازرق جنبا الي اخوتهم من شرطة ولاية كسلا والمكافحة والاحتياطي المركزي والدعم ليكون الموقع المتقدم للمكافحة خير شاهد علي العهد والوعد الحق وليشهد علي الانجاز ايضا امين عام حكومة ولاية كسلا المكلف الاستاذ عادل عثمان علبوب ولجنة الامن علي ما اسفر جهد الاشاوس وهم ماضون في مهمتهم الوطنية وليس هنالك دافعا سوي الوطن اولا واخيراودونه المهج والارواح
كسلا: انتصار تقلاوي
مدير شرطة مكافحة التهريب بولاية كسلا بالانابة العقيد / حسن حسين مخاطبا القوة المشتركة ولجنة امن الولاية بالموقع المتقدم قال ان الضبطية الضخمة تمت ضبطها في اليوم الاول من تنفيذ الخطة التي تم وضعها بواسطة مدير شرطة ولاية كسلا وبمباركة ودعم من رئيس هيئة الجمارك السودانية الفريق شرطة د. بشير الطاهر الذي وصي بتبني الخطة حيث قام بارسال قوة من افراد مكافحة التهريب ووحوشها من الادارة العامة للمكافحة ، فكانت ضربة البداية بتمشيط المناطق الجنوبية والشريط الحدودي في مناطق ام الطيور وابوعمار مما ادي الي ضبط كميات كبيرة من المواد المهربة اظهارا لهيبة الدولة . واضاف ان القوة تتكون من شرطة الولاية والادارة العامة لمكافحة التهريب وقوات الاحتياطي المركزي والدعم السريع التي التحمت لتزلزل الارض علي المهربين وعملت علي تنظيف كل اوكار التهريب بالشريط الحدودي. واشاد الحسن بدور والي كسلا علي الدعم والسند وتزليل المهام للقوة . واكد بضرب اوكار كل من تسول لهم انفسهم تخريب الاقتصاد الوطني
مدير شرطة الولاية اللواء ايمن حامد مقرر لجنة امن الولاية قال نحن اليوم نستقبل لجنة امن الولاية ونضع بين ايديها نتاج الخطة التي تم وضعها والتي تم رفعها لوالي كسلا واجازتها ثم رفعها لرئيس هيئة الجمارك الذي ابدي الدعم المادي والمعنوي للقوات لتنفيذ المهام المؤكلة اليها ومباركة من رئاسة شرطة كسلا وكانت ضربة البداية لهذه القوات بعدد(30) عربة لاندكروزر بكامل طاقمها وعتادها وتحركت الي القطاع الجنوبي والشريط الحدودي مع دولة اريترتيا وهنالك تمت مطارة المهربية وتم ضبط(9) عربات محملة بالمواد ومهربة حيث كان المهربون يقومون باسقاط المواد اثناء المطاردة لتعطيل القوة التي كانت لهم بالمرصاد . وكشف ايمن عن ضبط كمية من البضائع المهربة مشيرا الي ان التهريب اصبح يتم علي مرحلتين الاول من داخل كسلا الي المناطق الحدودية وتخزينها في الغابات تحت غطاء مسلحين والثانية الي داخل دول الجوار. واضاف انه وفي مداهمة اوكار المهربين تم ضبط عدد(2) بندقيقة كلاش و(93) طلقة وبندقية خرطوش بالاضافة الي بضائع وعلي سبيل المثال عدد(169) لستك لعربات مختلفة و(190) جوال دقيق وكميات من السكر واسبيرات العربات والحديد والسيخ ومواسير تقدر قيمتها بحوالي(30) مليون جنيه. وقال ان كل هذا العمل تم في يوم واحد بعد مخاطر ومطاردات وتم القبض علي عدد من المتهمين سيتم تحوليهم للقضاء للمحاكمات العادلة. واكد ايمن ان شرطة ولاية كسلا وشرطة مكافحة التهريب تقف بالمرصاد لضعيفي الانفس الذين يقومون بتهديد الاقتصاد الوطني وتهريب البضائع لدول الجوار وستواصل القوة بذات العزيمة مما سيكون له اثرا كبيرا في ضبط الحدود ومحاربة التهريب.وقدم ايمن شكره لرئيس هيئة الجمارك علي دعمه وجهوده المتصلة مع شرطة ولاية كسلا لايقاف نزيف التهريب.

امين عام حكومة ولاية كسلا ارسل التهاني للشعب السوداني بالوفاق السياسي الذي تحقق بالبلاد للسير للامام عبر اتفاق ضم كل مكونات السودان. واشار الي المام مدير هيئة الجمارك بالظروف التي تعانيم نها ولاية كسلا وتبرعه السخي بتمويل الحملة . وقال اننا نؤرمن بان القوات ستعمل علي تنفيذ الخطة بشكلها الكامل. وشكر ولايات سنار والنيل الازرق التي اوفدت افرادا من الشرطة لدعم العمل بولاية كسلا . واشار علوب الي ان القوات المسلحة السودانية تساهم مساهمة فاعلة في التغيير الايجابي موضحا انها راس الرمح في حماية السودان وحدوده ومكتسباته مؤكدا في ذات الوقت الوقوف معها والشد من ازرها. واضاف ان التهريب يعد ثقبا يؤثر في الاقتصاد الوطني الا ان ضعاف الانفس مازالوا يهربون البضائع التي تاتي بالعمل الصعبة وستنزفوا الاقتصاد بسبب التهريب التي تسهم في ارتفاع السلع في السوق المحلي وبالتالي فان افة التهريب ستنعكس علي كل اوجه الحياة . ووجه علوب برسالة لبعض الذين يقومون بهذه الاعمال مخافة الله في الشعب وان يساهموا مع الولاية في تطوير البلاد . وحيا امين الحكومة كافة الاجهزة النظامية والذين فجروا الثورة وللشعب السوداني الذي ساهم في صنع(4) ثورات لاحداث التغيير . واعلن عن تبرعه بمبلغ مليون جنيه

عن atheer

شاهد أيضاً

الإمارات تشتري 80 طائرة من طراز رافال الفرنسية

قالت وزارة الدفاع الإماراتية، السبت، إن شراء الإمارات 80 طائرة فرنسية مقاتلة من طراز رافال، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *