الخميس , يناير 20 2022
متمردو تقراي

قصف مدفعي إثيوبي داخل الأراضي السودانية ونزوح ألف شخص

قصفت قوات إثيوبية بالمدفعية الثقيلة، منطقة “تاتا” ومعسكر شاي بيت داخل محلية باسندة بولاية لقضارف.

ووصلت قذائف الإثيوبيين إلى أماكن سكن دون حدوث إصابات، بينما كشفت مصادر بالمنطقة لـ”الانتباهة” عن سقوط 3  قذائف داخل مدينة تايا.

 في ذات الأثناء، كشفت مصادر عسكرية عن حشد قوة عسكرية إثيوبية تجاه عدد من المناطق الحدودية المحاذية لمحليتي “القريشة وباسندة” بالقرب من عبد الرافع قطراند مندار سبعة سفاري وكمبو ملكامو الذي شهد الأحداث الأخيرة.

 فيما وصلت بحسب المصادر، إلى مناطق “شنفا مريم” الحدودية المحاذية لمنطقة تايا السودانية قوات إثيوبية ليلة أمس الأول محملة عبر ثلاث عشرة ناقلة جنود كبيرة يورال قادمة من منطقة، شهيدي بإقليم التقراي بمحلية الفشقة.

ورجحت المصادر، أن القوات التي قذفت تايا، طابقت مصادر عسكرية حديثها، أنها قدمت من “شهيدي جات” تستهدف مجموعات مسلحة من قوميات التقراي والقمز والكومنت التي تنفذ عمليات عسكرية تجاه الأمهرا.

في سياق ذلك، وقع القصف الإثيوبي داخل الأراضي السودانية بعمق 34 كيلومتراً واستهدف معسكراً للقوات المسلحة شيد منذ العام 1994م.

في السياق، كشف مدير غرفة طوارئ إسكان اللاجئين بالقضارف الفاتح مقدم، أن الغرفة قامت باستئناف عمليات ترحيل اللاجئين الإثيوبيين من كل القوميات من معسكرات الاستقبال إلى المعسكرات الدائمة.

وبلغ عدد اللاجئين التقراي المرحلين من معسكر استقبال حمدايت بمحلية ريفي ود الحليو بولاية كسلا 368 لاجئاً فيما بلغ العدد الكلي المسجل عبر البصمة من التقراي 8828 لاجئاً.

عن admin

شاهد أيضاً

رئيس هيئة الجوازات والسجل المدني يؤكد إنفراج وشيك في أزمة الجواز الإلكتروني

أكد الفريق شرطة حقوقي/ حسن حامد احمد عبد الرحيم رئيس هيئة الجوازات والسجل المدني عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *