الخميس , سبتمبر 23 2021

قطر تحسم مصير قناة “الجزيرة” بعد اتفاق المصالحة

وكالات- اثيرنيوز

حسم وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني اليوم مصير قناة الجزيرة عقب المصالحة الخليجية في قمة العلا بالسعودية، أمس الثلاثاء.

وقال “آل ثاني” في تصريحات لقناة الجزيرة”إن الأزمة الخليجية كانت وضعاً استثنائياً لسنوات مضت، والحل انتصار لمجلس التعاون”.
وأضاف: “اتفقنا على مبادئ أساسية لتجاوز الخلاف الحالي وقواعد لحوكمة علاقات الدول مستقبلاً، وأساسيات الاتفاق عدم المساس بأي دولة أو التدخل بشؤونها أو تهديد أمن الإقليم”.

وأوضح الوزير القطري أن “المشاكل بين قطر والدول الأطراف مختلفة في طبيعتها، وبالتالي التعامل معها مختلف”.
واستطرد قائلاً: “وجدنا إرادة من الأطراف لحل الأزمة وكانت عبر تفويض السعودية لتمثيل باقي الدول، ونعتبر ما حدث مصالحة والسعودية مثلت كل الأطراف والجميع شارك والجميع وقع، ولا شك أن العملية ستأخذ وقتها ولكنها بين الشعوب أسهل من الجوانب السياسية”.
وفيما يتعلق بمطالب دول المقاطعة ومنها إغلاق قناة الجزيرة أكد الوزير القطري أنه “لم يتم طرح موضوع قناة الجزيرة، وهي مؤسسة نفخر بها وبإعلامييها وبوجودها بقطر”.

وشدد وزير الخارجية القطري أن بلاده تكفل حرية التعبير، مشيراً إلى أنه “يجب التعامل مع موضوع قناة الجزيرة بإيجابية وبشكل بناء”.
وحول العلاقة مع إيران قال محمد بن عبدالرحمن إن “لدول مجلس التعاون رؤى مختلفة مع إيران، ونريد حلولاً لخفض التصعيد”.
وأوضح قائلاً: “نرقب التصعيد بين أمريكا وإيران، ورسالتنا للطرفين نحن لا نريد تصعيداً أو عملاً عسكرياً”.

وكان وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش اعتبر المطالب الـ13 التي وضعتها دول المقاطعة للتصالح مع دولة قطر “الحد الأقصى للموقف التفاوضي”.
وأضاف قرقاش خلال مقابلة مع شبكة “CNN” الأمريكية: “أن “الفكرة هي محاولة وضع قواعد عدم التدخل والاتفاق على القضايا التي تمسنا جميعًا، بما في ذلك التطرف والإرهاب، وهي جزء لا يتجزأ من الاتفاق”.
وسبق أن كشف دبلوماسي سويدي، أن السعودية بقيادة “الملك سلمان” قررت الموافقة على طلب الأمير تميم بن حمد، بالتنازل عن شرط إغلاق “قناة الجزيرة”، السلاح الإعلامي الخطير لقطر، من شروط المصالحة.

وقال الدبلوماسي كارل بيلدت: “كان أحد مطالب المملكة العربية السعودية الأساسية في أزمتها مع قطر هو إغلاق قناة الجزيرة، تم سحب هذا الشرط وهذا موضع ترحيب كبير”.
ووقع قادة دول مجلس التعاون الخليجي على مراسم اتفاق بيان العلا، أمس الثلاثاء، وذلك بهدف إنهاء الخلافات القائمة بين السعودية والإمارات ومصر والبحرين من جهة وقطر من جهة ثانية.
وكانت دول الحصار وضعت 13 شرطًا لإنهاء حصار قطر، تضمنت إغلاق قناة الجزيرة وتقييد علاقات الدوحة مع طهران وإغلاق قاعدة عسكرية تركية في قطر الأمر الذي تم تجاوزه في اتفاق المصالحة..

عن atheer

شاهد أيضاً

البرهان واوباسانجو يبحثان تعزيز الأمن في القرن الافريقي

إلتقى رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن #عبدالفتاح_البرهان بمكتبه مساء اليوم بالممثل السامي لرئيس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *