الخميس , يناير 20 2022

فرحة عارمة وسط مواطني الولاية برجوع اللواء حقوقي أيمن حامد مدير لشرطة كسلا

كسلا اثيرنيوز
انتصار تقلاوي

درجت شرطة ولاية كسلا علي اقامة احتفالات لاستقبال ووداع وتكريم منسوبيها الذين قدموا للعمل بالولاية او مغادرتها بسبب النقل او الاحالة الي التقاعد وذلك تقديرا للعطاء الذي بذل طوال سنوات حافلة من اجل خدمة الوطن والمواطن.

صالة متنزه البستان العائلي بكسلا كانت مسرحا لاقامة احتفال تكريم ووداع اللواء ايمن حامد سليمان بمناسبة نقله من الولاية الا ان هذه الاحتفالية رغم مظاهر الحسرة وندب سوء الحظ لفقد الولاية لاحد رجالات الشرطة الافذاذ الذين شهدت لهم الولاية انجازاتهم في فترة وجيزة لم تتجاوز التسعة اشهر حفظا للامن وتواصلا مع المجتمع وترقية للاداء الاداري والشرطي سريعا ماتحولت ليلة مابعد الاحتفال الي فرح غامر بعد ورود انباء سارة تفيد بان المدير العام لقوات الشرطة قد استبقي اللواء ايمن عن النقل بعد ان سبقت هذه الخطوة ثناءات واشادة علي اداء الرجل اجمع عليها اهل الولاية وقادتها المختلفة فكان لهم ما ارادوا من ذلك تقديرا لهم وتقديرا لماقدمه اللواء ايمن خلال فترة وجيزة.
اللجنة العليا للتكريم: ما انجز عبر مدير الشرطة عمل غير مسبوق

العميد الدكتور نجم الدين عبد الرحمن مدير ادارة السجل المدني مقرر اللجنة العليا للاحتفال الذي شهده والي كسلا المكلف امين عام الحكومة الاستاذ خوجلي عبد الله حمد وعدد منة قيادات العمل التنفيذي علي مستوي الولاية والادارات الاهلية والاتحادات وممثلي القطاعات المجتمعية بالاضافة الي منسوبي قيادات واجهزة الشرطة في الدوائر المختلفة والقوات النظامية والادارات العدلية ـ عبر عن شكره لكل من حضر الاحتفال والحضور اللافت من كل اطياف الولاية مما يدل علي مكانة المحتفي به
قائد الفرقة 11 مشاه : المحتفي به امتاز بالشجاعة ومكارم الاخلاق والفكر الثاقب

قائد الفرقة الحادية عشر مشاه اللواء ركن هاشم ابراهيم عضو لجنة امن الولاية اثني علي تجربة العمل للمحتفي به الذي يعتبر نموذجا للشرطي وعدد المهام والادوار المؤكلة علي الجهاز الشرطي منذ القدم والتاسيس مبينا ان التنقل في العمل اكسب قياداتها الخبرات بالاضافة الي برامج التاهيل الاكاديمي .

وتناول ماثر وصفات المحتفي به في مكارم الاخلاق والاقدام والشجاعة والفكر الثاقب . وقال ان الاجهزة النظامية منذ فترات طويلة نشات في عاصفة الازمات وانهم في توليهم القيادة ولجنة الا من يحتم عليهم الواجب تحمل المسئولية. وحيا دور المجتمع الاهلي بالولاية وتعاونهم مع الاجهزة الامنية.

الوالي المكلف : اتيت للولاية من اجل تقديم الخدمات ولاعلاقة لي بالعمل السياسي وساقف علي مسافة واحدة بين الجميع
والي الولاية المكلف سبقت كلمته ما ارداد في تمنيه بان يكون احتفال التكريم والوداع احتفال استقبال للواء ايمن الذي سبقت سيرته شخصيته وماتميز به من عطاء ثر في تادية الواجب.

وقال ااننا نتمني ان يكون حضورا معنا في لجنة الامن وادارة العمل بالولاية.

واضاف ان قبوله بتكليف تولي مهام العمل بولاية كسلا ياتي فقط في اطار تىقديم الخدمان والوقوف مع المواطن تجاه قضاياه الخدمية وليس من اجل العمل الساسي.

واكد وقوفه علي مسافة واحدة من كافة مكونات مجتمع الولاية وعدم الانحياز لاي فئة كانت سياسية ام قبلية ام طائفية او جهوية. وقال ااني ساعمل بيد واحدة مع اخوتي علي رتق النسيج الاجتماعي بالولاية الذي شابته بعض المظاهر غير الحميدة.

المحتفي به : اتيت للولاية ولا اعرف بها احد ولكن الله حباني باخوة اكارم
اللواء شرطة ايمن حامد استعصت عليه عبارات الثناء والشكر وكيفية تقديمها لمن جاءوا من اجله. وقال اتيت الولاية ولا اعرف بها احدا ولكن الله حباني باخوة اكارم خلال فترت عملي وان كسلا تعتبر سودانا مصغرا جمعت كل المكونات السودانية وانصهرت بداخلها حتي باتت سودانا مصغرا.

واضاف انهم في لجنة الامن عملوا بجهد واحترافية حتي يعبروا بالولاية الي بر الامان ولم ينسي دور رجالات الادارة الاهلية الذين كانوا عونا لهم في كل حادثة واستشهد بذلك بالمصالحات التي تمت بين عدد القبائل وذلك من اجل الوصل بالولاية الي ماكانت عليه في السابقة ولاية للجمال والطيبة .

وقدم ايمن وصيته لاهل كسلا بان ينبذوا الفرقة والشتات والجهوية التي تقود الي تفتيت النسيج الاجتماعي.

عن atheer

شاهد أيضاً

السودان: إرتقاء شهيد جديد التزامن مع وصول وفد أمريكي للخرطوم

أعلنت لجنة أطباء السودان إرتقاء شهيد جديد برصاص قوات الانقلاب بمدينة أم درمان شمالي العاصمة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *