السبت , يناير 22 2022

حقيقة المياة الملونة التي استخدمتها القوات النظامية لتفريغ المتظاهرين

تداولت مواقع التواصل حقيقة المياة الملونة التي استخدمتها مدرعات قوات النظامية لتفريغ المتظاهرين

وحسب ما ورد بمواقع التواصل فان المادة هي خليط يحمل اسم ” skunk “water وترجمته الحرفية “ماء الظربان”، تنتجه الشركة الإسرائيلية Odortec، ويستخدم ضمن أساليب تفريق التظاهرات.

الخليط يتكون من المياة والخميرة وبيكربونات الصوديوم وتفاعل الخميرة والبيكربونات كيميائيا هو الذي يعطي هذه الرائحة النفاذة، التي تشبه الرائحة التي يطلقها حيوان الظربان، وهو يشبه خليط بين “رائحة حيوان ميت وبراز البشر”.

مواد التنظيف العادية من صابون وشامبو لا تكفي لإزالة الرائحة الكريهة، لذلك قد تكون مضطرا لاستخدام مواد مطهرة مثل الديتول والسبيرتو ورغم ذلك تبقى الرائحة إلى نحو 3-4 أيام، خاصة ما يصيب الشعر وأسفل الأظافر وثنايا الجسم.

المياة الملونة ” الليلكية ” التي تصعب ازالتها، الهدف من رش الثوار بهذه المادة هو التعرف عليهم أينما ذهبوا.

ففي أوقات الأحداث يقوم أفراد معينين من الأجهزة الأمنية الانقلابية بالانتشار في الشوارع و مواقف الحافلات، يرتدون نظارات تمكنهم من التعرف السريع والسهل على من تعرض للرش بهذه المادة، فيتم اعتقالهم وسط دهشة المعتقلين عن الطريقة التي تم التعرف بها عليهم في هذا المكان البعيد من مواقع الحدث.

يظل اللون عالق عالق بالجسم و الشعر و تحت الاظافر لعدة ايام ، ينصح الثوار بدهان الزيت لمدة 10 دقائق ثم الغسيل بالصابون او شامبو والافضل الجمع بين الزيت و الصابون/الشامبو او وضع مقدار من بيكنج صودا مع الصابون/الشامبو .

عن atheer

شاهد أيضاً

تأجيل أول زيارة لمفوض حقوق الإنسان بالسودان

أعلن مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان، تأجيل أول زيارة ميدانية لخبير الأمم المتحدة لحقوق الإنسان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.