الجمعة , يناير 21 2022

حشود في السودان عشية الوساطة الأممية

تجددت الاحتجاجات الشعبية الواسعة في السودان أمس، عشية بدء وساطة تتولاها بعثة الأمم المتحدة «يونيتامس» في الخرطوم لحل الأزمة السياسية في البلاد.

وقتل شخصان في احتجاجات الخرطوم، أحدهما جراء إصابة مباشرة بعبوة غاز مسيل للدموع أطلقتها السلطات الأمنية في مظاهرات أمس (الأحد)، أودت بحياته على الفور، فيما توفي مصاب آخر من مواكب الأسبوع الماضي متأثراً بإصابته برصاصة في العنق، ليبلغ بذلك عدد القتلى الإجمالي 62 شخصاً منذ تولي قائد الجيش الفريق عبد الفتاح البرهان السلطة في 25 ونشرت السلطات الأمنية قوات كبيرة وسط العاصمة الخرطوم، أمس، للحيلولة دون وصول المحتجين إلى القصر الرئاسي الذي أصبح وجهتهم خلال المسيرات الاحتجاجية المتكررة.

وأخلت الشرطة مركز المدينة من الأنشطة التجارية والترفيهية والمكاتب الحكومية، ووضعت العديد من الحواجز لوقف اقتراب المحتجين من القصر، عوضاً عن نشر أعداد كبيرة من قوات مشتركة من الجيش والشرطة وقوات «الدعم السريع»، التي استخدمت قنابل الغاز لتفريق المتظاهرين.

وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت مساء أول من أمس، في بيان، أن ممثلها في السودان فولكر بيرتس سيطلق اليوم (الاثنين) رسمياً «المشاورات الأولية لعملية سياسية بين الأطراف السودانية تتولى الأمم المتحدة تسييرها بهدف التوصل إلى اتفاق للخروج من الأزمة الراهنة».

وأعلن «تجمع المهنيين السودانيين» المعارض، أمس، رفضه المبادرة الأممية، مؤكداً أن الحل هو إسقاط سلطة المجلس العسكري.

المصدر : الشرق الاوسط

عن atheer

شاهد أيضاً

الإمارات تعلن عن تعرضها لهجوم جوي والحوثيون يؤكدون استهداف عسكري في العمق الإماراتي

وكالات أثيرنيوز أفادت وكالة الأنباء الإماراتية اليوم الاثنين عن وقوع حادثي تفجير الأول قرب خزانات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.