الجمعة , يناير 21 2022

الحزب الشيوعي بين قبول مبادرة فولكر ورفضها

رشحت المعلومات بانّ الحزب الشيوعي السوداني التقى بالمبعوث الاممي فولكر بيتريس في احدى المزارع بضاحية الخرطوم بحري وتناول اللقاء المبادرة التي اطلقها فولكر للتوافق السياسي في السودان .

وكان الحزب الشيوعي السوداني رفض المبادرة من حيث المبدأ التي اطلقها المسؤول الاممي للسودان فولكر بيتريس على لسان الناطق الرسمي باسم الحزب عادل خلف الله بانهم في الحزب الشيوعي لا يوافقون بالافكار التي طرحها فولكر بيتريس .

فلم يمر الوقت طويلا حتى بدا الحزب الشيوعي تغيير موقفه السابق المتصلب تجاه حل الازمة السودانية الماثلة وتجاه مبادرة فولكر هذه .
إنّ الحزب الشيوعي ظل يلعب ادوار مزدوجة (حكومة ومعارضة)

ففي كثير من المواقف تجده يعلن انه ضد الحكومة ومع الحراك الثوري ولكن تجد عضويته مشاركة في كل مؤسسات الدولة السودانية لاخمص قدميها .
يرى الخبراء بان مواقف الحزب الشيوعي السوداني كلها مواقف فيها نوع من الازدواجية السياسية فهو تجده مرة يلعب دور الحزب المعارض ومرات اخرى يمثل الحكومة .

ويشير الخبراء بانّ الحزب الشيوعي ظل طيلة تواجده في الساحة السياسية السودانية يمثل خميرة عكننة في الحياة السياسية .

ويقول الخبراء بان الحزب الشيوعي لا حلول له ليقدمها لكنه يظل يرفض دائما وابداً اي مبادرة للحلول تقدم من اي جهة كانت ولو قدمتها الامم المتحدة

عن atheer

شاهد أيضاً

بعد اقرارها صعوبة المفاوضات .. الامم المتحدة جزءاً من الازمة وتبحث عن الحل

قطع مستشار برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالخرطوم كيث موراي، بصعوبة نجاح المفاوضات التي تخوضها الأمم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.