الثلاثاء , سبتمبر 21 2021
قحت

خبير يستنكر :انعدام ردود فعل لقحت على مقتل النساء السودانيات على أيدي الاثيوبيين في الفشقة

تقرير- مني ابوالعزائم
إستنكر الاستاذ محمد عبدالفتاح المك الخبير والمحلل السياسي انعدام ردود الفعل لقحت وتجمع المهنيين فرع الحزب الشيوعي على مقتل خمسة نساء سودانيات وطفل لم يكمل عامه الاول على أيدى القوات الاثيوبية في إحدى قرى الفشقة السودانية مؤكداً أنه لم يسمع أو يرى من قحت ومنظماتها أو نشطائها أي رد فعل أو تصعيد ثوري تجاه هذه الفاجعة الانسانية التي أصابت كل قطاعات الشعب السوداني بالالم الكبير واصفاً ذلك بالامر المخزي .
وقال المك ان تجمع المهنيين وبعض قوى قحت تجعل من السودانيين شهداء حسب أهدافهم واجندتهم السياسية مؤكداً أن هذا الامر يندرج في إطار المتاجرة السياسية بدماء السودانيين مبدياً دهشته بالتصعيد الثوري لتجمع المهنيين الذي يقع تحت تأثير الشيوعي في قضايا أقل من ذلك بكثير مبيناً أنه كان يجب على كل التنظيمات والفعاليات النسائية داخل قحت والتجمع إظهار ولو قدر قليل من التعاطف مع هؤلاء النساء وأسرهن وزويهن في هذا المصاب السوداني موضحاً أن القيم والعادات والتقاليد السودانية وقيم ثورة ديسمبر المجيدة تستنكر ولاتقف مع أو تساند الاساءة للنساء السودانيات ناهيك عن قتلهن.
وثمن الاستاذ محمد عبدالفتاح رد الفعل القوي للمؤسسة العسكرية السودانية على لسان قائدها الفريق أول عبدالفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة عندما خاطب جنوده في الفشقة مؤكداً إعتبار هؤلاء النساء وطفلهم شهداء للقوات المسلحة منوهاً إلى أن البرهان وقيادات الجيش أدوا واجب العزاء فيهن وألتقوا بأسرهم.
وقطع المك بأن هذه الخطوة من المؤسسة العسكرية السودانية هي رسالة إلى كل قطاعات الشعب السوداني أن المساس بالمواطن السوداني والارض السودانية هما خطوط حمراء لن يتم تجاوزها أبداً وهي غير خاضعة لاي مزايدات أو صراعات سياسية وان المسألة برمتها هي مسألة أمن قومي سوداني. جدير بالذكر ان الفريق اول عبدالفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة القائد العام للقوات المسلحة نشر له بالأمس خطابا مؤثرا جدا في وسائط التواصل الاجتماعي السودانية من داخل سرادق عزاء النساء السودانية الخمسة الذين قتلهم الإثيوبيين غدرا وأكد فيه ان في الخرطوم من يغلقون الكباري والشوارع احتجاجا على مقتل البعض ولايعير احد اي اهتمام لشهداء الفشقة حتى وان كن نساء سودانيات قتلن غدرا مشددا على انهم لايميزون او يفرقون بين دم سوداني واخر وأنهم ينظرون لكل الدماء السودانية من منظار واحد سواء كانوا في الفشقة او كتم او الخرطوم. هذا وحظي خطاب البرهان بمتابعة كبيرة وتعليقات مساندة للمؤسسة العسكرية ودعم ومواساة أسر النساء الشهيدات في الفشقة.

عن admin

شاهد أيضاً

انتهاء أزمة الأدوية المُنقذة للحياة والأساسية

أعلن د.عمر النجيب وزير الصحة الاتحادية إنتهاء أزمة الدواء المنقذة للحياة والأساسية ومعالجة المشكلة بالكامل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *