الإثنين , سبتمبر 27 2021
حميدتي

مختصون في الشأن السياسي:القائد حميدتي وضع اسمه في قائمة الشرف لصانعي السلام في العالم

الخرطوم- اثير نيوز
تقرير -عبدالرحمن محمود
براي خبراء ومختصون في الشأن السياسي السوداني يجمعون بأنّ القائد الفريق اول محمد حمدان دقلو نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي هو رجل السلام الاول بلا منازع ويقولون بانّ الفريق اول محمد حمدان دقلو يستحق جائزة نوبل للسلام لما بذله من جهد وتفاني ووقت ومال من اجل إرساء دعائم السلام ومضوا في القول:
(بأنّ هذا الرجل إستطاع أن يجمع بين رئيس دولة جنوب السودان الفريق اول سلفاكير ميارديت ونائبه السابق دكتور ريك مشار ويصلح بينهما وهذا هو إنجاز كبير جداً بموجبه إستضافت عاصمة دولة جنوب السودان جوبا مارثون المفاوضات بين الحكومة ابانتقالية وحركات الكفاح المسلح تمخض عنه إتفاق نهائي للسلام في الثالث من إكتوبر 2020م الماضي)
هذا التوقيع شهد عليه المجتمع الدولي والاقليمي وشهد عليه جيران السودان ووقف عليه الإتحاد الافريقي بإعتبار ان السودان عضو مؤسس ومؤثر في الاتحاد الافريقي .
الفريق اول محمد حمدان وضع اسمه في قائمة الشرف لصانعي السلام في العالم لانه اوقف نزييف الدم والاقتتال في السودان والدول المجاورة له بسعيه الدؤوب ودعمه اللا محدود في إرساء وتثبيت دعائم السلام وبناء ركائزه المتينة مع شركاء السلام المحليين والاقليمين والدولييين حتى ينعم السودان بالامن والاستقرار وتتجه الحكومة الانتقالية الي البناء والتعمير وتغيير الصورة النمطية من العقل الجمعي السوداني التي لا تشاهد في القنوات والفضائيات الا الحرب والقتال اصبحت اليوم ترى بالعين المجردة بانّ السلام اصبح واقعاً معاشاً وملموساً يمشي بين الناس .
يوم امس الاول وقعت ثلاثة من حركات الكفاح المسلح التي وقعت على سلام جوبا وثيقة وتفاهم مع حزب المؤتمر السوداني تضمن هذه الوثيقة عدة بنود وهي اشبه بخارطة طريق لتنفيذ إتفاق سلام جوبا فإتفقت هذه الحركات مع حزب المؤتمر السوداني بتكوين الية دائمة لتنفيذ اتفاق السلام والتبشير به .
واتفقت الاطراف الموقعة على الوثيقة على بناء السلام وفقاً لاتفاقية جوبا لسلام السودان والديمقراطية والشفافية والمحاسبةوسيادة حكم القانون والمساواة وتعزيز دور المرأة في كافة المستويات والعدالة الاجتماعية والاعتراف بالتنوع وبناء دولة ديمقراطية وإقامة دستور دائموماربة الفساد السياسي والمالي ورفع الظلم عن كاهل المواطن السوداني ودعم قضايا الانتقال الديمقراطي والمشاركة السياسية الفاعلة للشباب وبناء دولة ديمقراطية حديثة .
واكدوا على ضرورة التنسيق بين الاطراف الموقعة على الوثيقة لتطوير العلاقة بينهم في جميع المجالات كالتدريب والاعلام والدبلوماسية وتبادل الخبرات للمضي قدما نحو تحالف إستراتيجي يفضي الى دعم وتوحيد الخطاب السياسي وبناء دولة سودانية حديثة تقوم على اساس الحكم الرشيد .
والاطراف الموقعة على الوثيقة هي :
1- تجمع حركات تحرير السودان .
2- المجلس الانتقالي .
3- التحالف السوداني .
4- حزب المؤتمر السوداني .

عن admin

شاهد أيضاً

الشيوعي يتمسك بمطالبته باسقاط الحكومة

رصد اثيرنيوز تمسك الحزب الشيوعي بمطالبته باسقاط الحكومة الانتقالية واقامة الدولة المدنية وأرجع ذلك لجهة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *