الأحد , أغسطس 1 2021
أخبار عاجلة

نهر النيل تدين أحداث إحتفال مناصرة الوالي واستخدام العنف

أصدرت الأمانة العامة للحكومة ولاية نهر النيل بيانا صحفيا  أدانت فيه أحداث إحتفال مناصرة والي نهر النيل بمدينة شندي .

وقالت الحكومة في بيانها إن الإعتداء علي هذه الفعالية واستخدام العنف والإضرار بمصالح الناس تصرفات إجرامية مبطنة بأهداف سياسية بائدة تستدعي التصدي والحسم من جميع فئات الشعب وقواه الحية ومن الحكومة بكل أجهزتها خاصة العدلية والأجهزة الأمنية.

وأوضح البيان إن ولاية نهر النيل تشرفت خلال اليومين الماضيين بزيارة عضو مجلس السيادة الانتقالي البروفيسورعائشة موسي السعيد علي رأس وفد ضم ممثل مجلس الوزراء وزير الشباب والرياضة المهندس ولاء البوشي وممثل جهاز المخابرات العامة العميد  مشاعر بدوي وهدفت الزيارة إلى دعم ومناصرة مشاركة المرأة في الحكومة المدنية انفاذا لمقررات الوثيقة الدستورية.

وجاء في البيان إن عضو مجلس السيادة الانتقالي ووفدها المرافق إستهلت زيارتها  بلقاء مجلس الحكومة  ولجنة الأمن ووقفت على الأداء ومطلوبات حكومة  الولاية من المركز وأشادت بالجهود التي تبذلها حكومة الولاية رغم التحديات والعوائق والأزمات ومن ثم قام الوفد بصحبة الوالي بزيارة لأسر الشهداء بعطبرة وبربر.

وذكر البيان انه في مساء نفس اليوم عقد الوفد لقاءاً بقاعة التربية والتعليم بالدامر مع تنسيقية قوي إعلان الحرية والتغيير بالولاية ووفد منبر نساء الحرية والتغيير (نحت) القادمات من الخرطوم وممثلي لجان المقاومة بالولاية وأستمر اللقاء حتى ساعة متأخرة من الليل.

وأكد البيان أنه لم يكن من ضمن البرنامج زيارة مدينة شندي أما الفعالية التي قامت  بمدينة شندي فلم تكن  بدعوة من الوالي ولم تشارك فيها وكذلك السيدة  عضو مجلس السيادة والوفد المرافقَ لها وأن الفعالية  تمت بمبادرة من  أبناء وبنات شندي وقوى الثورة بهدف الدعوة للتعايش السلمي ونبذ العنصرية والقبلية  ودعم الوالي المدني والاستمرار في محاربة الفساد.

عن admin

شاهد أيضاً

حمدوك يبحث مع وزير الخارجية الجزائري الأوضاع بالمنطقة

استقبل رئيس مجلس الوزراء د. عبدالله حمدوك، اليوم وزير الخارجية والجالية الوطنية بالخارج بالجمهورية الجزائرية، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *