وتحمل هذه النتائج تطورات مهمة من حيث فعالية اللقاح بعد جرعة واحدة، علما أنه كمعظم أنواع اللقاحات التي طرحت حتى الآن، يؤخذ على جرعتين.

وكشفت نتائج الاختبارات التي أجريت على لقاح “أكسفورد أسترازينيكا”، أن الذين تم تطعيمهم أقل عرضة لنقل مرض “كوفيد 19” الناجم عن الإصابة بفيروس كورونا، وفقما ذكرت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية.

وتعزز هذه النتائج الآمال في إمكانية وقف الانتشار المستمر لفيروس كورونا، الذي ظهر لأول مرة في ديسمبر 2019، وتسبب حتى اليوم بوفاة أكثر من مليونين و265 ألف شخص، وإصابة ما يقرب من 105 ملايين آخرين حول العالم.

وتأتي التطورات بشأن لقاح “أكسفورد أسترازينيكا” وسط تصاعد القلق في صفوف الخبراء بخصوص الطفرات المتلاحقة للفيروس، مما يجعله أكثر مقاومة للقاحات.

ومن أبرز ميزات لقاح “أكسفورد أسترازينيكا” البريطاني، ثمنه القليل نسبيا البالغ 2.5 يورو للجرعة الواحدة، كما أنه سهل التخزين في حرارة تتراوح بين درجتين و8 درجات مئوية.

ويعد اللقاح ثاني لقاح ترخصه وكالة تنظيم الأدوية والمنتجات الصحية البريطانية، بعد لقاح “فايزر بيونتك” الذي يوزع في بريطانيا منذ مطلع ديسمبر الماضي.

وكان لقاح “أكسفورد أسترازينيكا” أول لقاح صدقت مجلة “لانسيت” الطبية المرموقة على نتائجه في 8 ديسمبر الماضي، مشيرة إلى أنه آمن وتأثيراته الجانبية نادرة.