الإثنين , أكتوبر 3 2022

وصول طائرة المساعدات الثالثة من الجسر الجوي الإماراتي إلى مطار الخرطوم

الخرطوم أثيرنيوز

وصلت إلى مطار الخرطوم اليوم طائرة المساعدات الثالثة من الجسر الجوي الإماراتي مقدمة من مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية .

والمساعدات عبارة عن (15) طناً من المواد الغذائية الأساسية و(15) طناً من المواد والمستلزمات الطبية لإغاثة المتضررين من الفيضانات التي ضربت أجزاء كبيرة من البلاد، بعد اعلان حالة الطوارئ في (6) ولايات شملت (نهر النيل، الجزيرة، والنيل الأبيض، غرب كردفان،جنوب دارفور وكسلا) .

وكان في إستقبال الطائرة بمطار الخرطوم الأستاذ أحمد ادم بخيت وزير التنمية الأجتماعية المكلف ودكتور هيثم محمد ابراهيم وزير الصحة الإتحادية المكلف وأعضاء سفارة الإمارات بالخرطوم .

حيث أشاد وزير التنمية الإجتماعية بإستمرار الجسر الجوي الأماراتي لمساعدة السودان في هذه المرحلة الصعبة ناقلا شكر قيادة وشعب السودان للقيادة الإماراتية ومؤسسة خليفة بن زايد للأعمال الإنسانية والخيرية .

من جهته ثمن وزير الصحة المكلف الدعم الطبي المقدم من الإمارات ضمن الجسر الجوي، مبيناً إن هذا الدعم سيشكل إسنادا كبيرا لجهود وزارة الصحة لمكافحة الأثار الصحية المترتبة على السيول والامطار.

وقال سعادة حمد محمد الجنيبي سفير دولة الامارات لدى السودان إن الاستجابة الإماراتية جاءت لمساعدة الأشقاء في السودان تلبية لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وفي إطار تضامن دولة الإمارات وشعبها مع الشعب السوداني الشقيق في مواجهة هذه الظروف.

وأوضح أن المساعدات الإغاثية تهدف إلى دعم الجهود التي تقوم بها الحكومة السودانية الشقيقة والمؤسسات المعنية في احتواء التداعيات الإنسانية.

وأضاف أن هذه المساعدات والاستجابة السريعة من قبل القيادة، جاءت تأكيدا على عمق وقوة العلاقات الأخوية. وهي تندرج في إطار سياسة دولة الإمارات ورسالتها الإنسانية الحضارية القائمة على مد يد العون إلى المجتمعات المتضررة عبر برامج ومشاريع إغاثية وإنسانية .

وذكر ان العلاقات الإماراتية السودانية تاريخية، وهي علاقات أخوية وثيقة، وتأتي هذه المساعدات في إطار في العلاقات بين الدول، وفي العلاقات بين الأشقاء، وقد أكدت القيادة الرشيدة في العديد من المناسبات وقوف دولة الإمارات، قيادة وحكومة وشعباً، إلى جانب السودان وشعبه الشقيق.

وقال الجنيبي إن دولة الإمارات تجمعها بجمهورية السودان شراكة تاريخية عمادها التعاون والتنسيق المشترك في المجالات الاقتصادية والتنموية، كما أنّ دولة الإمارات كانت على الدوام داعماً لكل ما شأنه أن يحقق طموحات وتطلعات الأخوة السودانيين، وما يدعم البرامج التنموية ذات الأثر الإيجابي على الاقتصاد السوداني وما يساهم في دعم التنمية والاستقرار في هذا البلد الشقيق، ويأتي تقديم هذه المساعدات في إطار توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية .

وأكدت المؤسسة أن المساعدات تركز في المرحلة الأولى على الوصول إلى المتضررين وتقديم المعونات الأساسية الأولية لهم ومساعدتهم في الظروف الصعبة التي يعيشونها . وتضمنت المساعدات الطبية المستلزمات التي تحتاجها الفرق الطبية في الطوارئ واسعاف المصابين، إضافة الى مواد للعناية الشخصية، كما شملت المواد الغذائية .

وقالت المؤسسة إن الاستمرار في تسيير المساعدات الغذائية والطبية إلى السودان، يأتي تنفيذاً لتوجيهات القيادة العليا بدولة الإمارات العربية المتحدة ،ويؤكد على العلاقات القوية والمتميزة بين البلدين والوقوف الى جانب الأشقاء وتقديم يد العون والمساعدة للشعب السوداني الشقيق.

عن atheer

شاهد أيضاً

ورشة التنمية المستدامة لخفض الفقر بولاية الخرطوم

الخرطوم اثيرنيوز أكد جبريل ابراهيم وزير المالية سعي الوزارة لبذل الجهد في مجانية التعليم وبناء …