السبت , يوليو 24 2021
برطم

برطم يدافع عن تنظيمه ملتقي في السودان ضم حاخام من تل أبيب.

رصد- اثير نيوز
دافع السياسي والبرلماني السابق عن تنظيمه ملتقى في السودان ضم أحد الحاخامات الإسرائيليين، بالإضافة إلى ممثلين للديانات المسيحية والبوذية واليهودية، قائلا إن السودان يضم مواطنين ينتمون لمختلف التوجهات الدينية.
وقال أبو القاسم برطم في تصريحات صحفية  إن التطبيع “قضية سياسية” وإن طرحه “اجتماعي وليس سياسيا”.
وأضاف برطم أن السودان بها “يهود وبوذيون ومسيحيون ولا دينين” وأن الملتقى الذي نظمه بحث التعايش بين هذه الأطياف، على حد قوله.
من جانبه، قال آدم أحمد يوسف، نائب الأمين العام لهيئة “شؤون الأنصار”، إن دعوة برطم هي تطبيع ترفضه الشعوب العربية والإسلامية على الرغم من مواقف حكوماتها.
وقال يوسف إن الهيئة رفضت المشاركة في الملتقى لأنها اعتبرته تطبيعا مع كيان يغتصب حقوق المسلمين والعرب، كما الحال مع نظام الفصل العنصري السابق في جنوب أفريقيا.
وشهدت العاصمة السودانية الخرطوم السبت، تنظيم “ملتقى التسامح” الذي شهد مشاركة حاخم من تل أبيب وقسيس مسيحي وممثلين عن “اللادينيين” والبوذيين.
وأثار الملتقى جدلا في السودان في وقت رفضت فيه أطراف عدة المشاركة بينها وزارة الشؤون الدينية والأوقاف.
وفي 23 أكتوبر 2020، أعلن السودان تطبيع علاقته مع إسرائيل، لكن قوى سياسية وطنية عدة، أعلنت رفضها القاطع للتطبيع، من بينها أحزاب مشاركة في الائتلاف الحاكم.

عن admin

شاهد أيضاً

بيان لحزب المؤتمر السوداني حول الأوضاع الصحية بولاية البحر الأحمر

ناشد حزب المؤتمر السوداني في بيان له حول الاوضاع الصحية في ولاية البحر الاحمر كل الشركاء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *