الجمعة , أغسطس 6 2021

الجبهة الثالثة تمازج ترتيب البيت الداخلي وصناعة السلام

تقرير : أثير نيوز

عقدت الجبهة الثالثة تمازج مؤتمراً صحفياً بالخرطوم بحضور قياداتها وعلى رأسهم رئيس أركانها الفريق حامد عيسى ، و تناول الموتمر بعض القضايا الداخلية التنظيمية التي تخص الجبهة ، بجانب الشأن العام بالبلاد حاضراً فضلا عن الوضع الإقتصادي المـتأزم وخاصة م يجري على الحدود الشرقية من أحداث وبعض قضايا الراهن السياسي. يرى بعض قيادات الجبهة أنهم فى المسار الصحيح بتوقيعهم على اتفاق سلام جوبا

قضية وطنية

أكد رئيس هيئة أركان الجبهة الثالثة تمازج الفريق حامد عيسى أنهم في المسار الصحيح، مبيناً أان إتفاق جوبا للسلام وكانوا فيه أصيلين ، وقال إن الذين خرجوا من الإتفاق ليسوا جزاءاً منهم ، كاشفا عن فصل ياسر محمد الحسن من الجبهة وأسقطت عضويته عزيا ذللك للأخطاء التي إرتكبها. قال إنهم يعملون في ولايات دارفور الخمسة ،

إ واعلن عن بداية الترتيبات الأمنية خلال الفترة اًالقادمة مؤكداً على أنهم جزء لا يتجزأ من القوات المسلحة
وقال حامد أن قضية الفشقة وطنية في المقام الأول ، مبينا إنهم يؤكدون لرئيس مجلس السيادة البرهان ونائبه حميدتي جاهزيتهم لحماية البلاد ، وينتظرون منهم إشارة لهذا ، موكدا جاهزيتهم ب لنداء الوطن متى ما دعاهم.
وقال إنه لا يوجد ما يسمى بجلهاك وهدداً لفصل من ينتمي إليها من الجبهة في كافة أنحاء السودان ، وأبدى ترحابه بكل من يود الدخول معهم في الجبهة ، وقال إنهم في ترتيب وتناسق مع الأجهزة الأمنية ويريدون تقييم ما قدموه للشعب السوادني ، ونوه إلى السلام لم يحرز تقدماً ملموساً وقال إن الحكومة لم تشكل وإعتبر إن هذا قصور يجب تلافيه.

وقال الفريق أنهم حركة مسلحة موقعة على السلام ، كاشفاً عن نيتهم القيام بتسجيل حزب سياسي بعد الإنتهاء من ملف الترتيبات الأمنية ، وعزا التدهور الإقتصادي الذي تعيشه البلاد لأسباب ممنهجة ، ،لافتا الى وجود اً للجان فى ولايات دارفور تبشر بالسلام في دارفور أنها تعمل وتناقش كيفية إنجاز الترتيبات الأمنية.

وفي ذات السياق قال اللواء مستشار الدكتور محمد الشرقاوي إن مساهمتهم في الجانب الإقتصادي تتمثل في توقيعهم على إتفاق سلام جوبا وقيامهم “أرضاً سلاح ” ولمحافظة عدم إهدار موارد ولابد من التمسك بالاتفاق السلام الذى أصبح واقعا ، مقر بالأوضاع الصعبة التى تعيشها مناطق النزاع بجانب فراغ حكومي كبير ، وقال أن تمازج تحمل مسوؤليات اتجاه عملية السلام ، موكد أهمية الأمن لكافة المجتمعات مضيفاً أن الجميع يعمل من أجل توطيد السلام الشامل
وقال القائد العام لقطاع الكفاح القومي اللواء أدم عبدالله أنهم كانوا جزءاً من قطاع جلهاك ولا يعلمون شيئاً عما يدور مع قيادات الجبهة الثالثة من قبل القيادات بجلهاك، إلا أن كشفت الحقائق ، قال أنهم خا نوا المؤسسة وخرجوا عن طريق إتفاق السلام الذي وقع بجوبا ،ومشير إن تمازج تجمع كافة أطياف المجتمع السوداني بولايات منها الشمالية ونهر النيل والبحر الأحمر ، وإعتبر هذا دليل على فهم الشعب السوداني لتمازج ذات المعاني الكبيرة ، وقال إن المخرج الأساسى من الوضع الحالى الإلتفاف حول تمازج.
وذكر اللواء عبد الله انتشار قواتهم في مناطق كردفان ودارفور ، مؤكداً جاهزيتهم للمشاركة في حماية منطقة الفشقة وأعلن ومشاركته بعدد (10000) مقاتل اليوم قبل الغد.

أشاراللواء الرحيمة علي سعيد الذى تحدث نيابة عن جميع القطاعات الى أن تمازج إستحقت الإسم بأنها جمعت كافة ولايات السودان ووصفها بانها المؤسسة الأم التي تتبع لها كل مكونات الجبهة.
وأكد أنهم قطاعات تنتشر في بقاع السودان يتبعون للقائد محمد علي قرشي
وإنهم جاؤا للتبشير بالسلام داخل البلاد وصنع سودان الغد ويسعون لم شمل الجميع ومد جسور التواصل بين مكوناته ، ودعا الحركات التى لم توقع على السلام الالتحاق بركب إتفاق سلام جوبا ، موكد أستعداده التام لحماية الأراضي السودانية مع الجيش السوداني مشدداً عدم التفريط في شبر من أرض السودان وخص في هذ الشأن الحدود الشرقية للبلاد.

فيما شدد العميد عمر عبداللطيف بضرورة توضيح ما يتعلق بعقدهم للمؤتمر الصحفي والذي أوضح أنه جاء بخصوص بعض الأعضاء الذين كانوا معهم في الجبهة الثالثة وخرجوا منها وقال إنهم فصلوا وأكدت عدم علاقتهم بتمازج ، وأكد على أن تمازج قومية تضم كل السودانيين ، إضافة القبائل الرحل ،و طالب بضرورة الوقوف مع القوات المسلحة كاشفا عن سعيهم الجاد لملف الترتيبات الأمنية والذي قال إنه يسير وفق ما هو مخطط له في إتفاق سلام جوبا.

عن admin

شاهد أيضاً

دراسة لمركز كارتر: اكثر من 70%من الشباب السوداني متفائل بالمستقبل

 اظهر استطلاع اجراه مركز كارتر الامريكي مع شريحة كبير ممثلة لمجموع الشباب السوداني ان 74 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *