الجمعة , ديسمبر 9 2022

من السبت إلى السبت .. كمال حامد .. السادة المراغنة

من السبت إلى السبت

كمال حامد

السادة المراغنة

** عادت سيرة السادة المراغنة الى الواجهة عقب الاعلان عن عودة مولانا اىسيد محمد عثمان الميرغني للبلاد و بيانه الاخير الذي وضع فيه الكثير من النقاط على بعض الحروف التى تحاول النيل من بيت السادة المراغنة و من الطائفة و من الحزب العريق.
** حسنا فعل مولانا في خطابه بالاستهلال بذكرى اتفاقية السلام في ١٩٨٨/١١/١٦م، بفندق قيون الشهير بالعاصمة الاثيوبية اديس ابابا مع الدكتور جون قرنق ديمبيور.
** ساعود للتعليق على هذه الاتفاقية بحكم انني كنت شاهدا عليها لتغطيتها كحدث كبير لصحيفة الشرق الاوسط السعودية الاصل اللندنية المنشا.
** عودة مولانا السيد مهمة في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ السودان بحكم انه من بقي من حكمائنا و قادتنا و رجال السياسة والحركة الوطنية والاستقلال و القرار الوطني.
** رحم الله مولانا السيد على الميرغني و نجله السيد احمد الميرغني و السيد الإمام عبد الرحمن المهدي و نجليه الامام الصديق و الامام الشهيد الهادي و حفيده الامام الصادق تغمدهم الله بواسع رحمته.
** عودة الميرغني مهمة لوحدة الحزب الكبير الذي تصدع و كثرت الفروع المناكفة للاصل بل وصل التصدع و الاختلاف الى داخل الببت الميرغني المتماسك عبر التاريخ،
**من حقنا ان نترحم على قادة الحزب الكبير من الزعيم الكبير اسماعيل الازهري الذي رحل في ١٩٦٩م، و رحل قبله ساعده الأيمن السيد مبارك زروق وكان وزيرا في حكومة ثورة اكتوبر الانتقالية عام ١٩٦٥م.
** اما كل قيادة الحزب فقد رحلوا خلال فترة الحكم المايوي ١٩٦٩م- ١٩٨٥م، وكان اخرهم السيد عبد الماجد ابوحسبو الذي رحل في اول ايام انتفاضة ابريل ١٩٨٥م، عدا السادة احمد زين العابدين و احمد السيد حمد ومامون سنادة و عزالدين السيد الذبن انتقلوا مؤخرا رحم الله الجميع.
** ليعذىني الناس ان ثمة اخطاء فقد اعتمدت فقط على ذاكرة سبعينية مع وجودي بالخارج.
**و كما تلقى الناس خبر عودة مولانا السيد محمد عثمان الميرغني باهتمام و ترحاب، فقد وجدت كذلك النقاط الوطنية التي وردت على لسانه حول الناي عن التدخلات الأجنبية، و الاهتمام بالضحايا من الشهداء و الجرحى و المفقودين و اولوية السلام، و تحية القوات المسلحة التي وصفها بالحارس على وحدة الوطن و استقراره.

** تقاسيم** تقاسيم**

** اعود لاتفاقية السلام السودانية ١٩٨٨م التي وقعت في اديس ابابا بين مولانا السيد محمد عثمان الميرغني و الدكتور جون قرنق بحضور و رعاية دولية و اقليمية هائلة.
** لم يكتب للاتفاقية اىنجاح بسبب الغيرة السياسية من رئيس الوزراء وقتها السيد الصادق المهدي. و حزبه ،و بسبب اعلان الاسلاميين الحرب عليها بحجة ما ورد فيها من تجميد للشريعة.
** لو اعاد التاريخ عجلته لاعاد الاسلاميون و الكثيرون تقييم اتفاقية اىميرغني قرنق و سيرون انها افضل من اتفاق نيفاشا ٢٠٠٥م،
** تعرضت لهجوم من بعض الاقلام الانقاذية على تقرير ارسلته لاذاعة لندن BBC, قارنت فيه بين الاتفاقيتين متوقعا الانفصال الذي ورد في نيفاشا، حيث جاء فيها وجود جيشين و حكومتين و بنكين مركزيين فيما لم يرد مثل هذا في اتفاقية ١٩٨٨م التي ركزت على الوحدة .
** مع كثرة الحديث عن السلام و توقيع اتفاقياته و جولات مفاوضاته في نيروي، اديس ابابا، كوكادام، برلين، ابوجا، الدوحة، و اخيرا نيفاشا و جوبا و لكن على ارض الواقع لا سلام بل معارك طاحنة وسلب و نهب في معظم ارجاء الوطن وارتفاع اعداد الضحايا و التدخلات الاجنبية.
** ان كنا نخشى من وجود جيشين و حركتين فحاليا لدينا اكثر من عشرة جيوش واكثر من مائة حركة، بعد ان صار الوصول للسلطة متيسرا لبعض حملة السلاح، فان الاخرين يعملون للحاق بالسوق.
** اطلاق اسم الصوارمي على البوكس الجديد موديل ٢٠٢٣ و الاحتفال بذلك في اكثر من دلالة عربات، فان لهذا دلائل عديدة ترفع من ململة اهل الوسط، واياكم اعني و اسمعوا يا هؤلاء.
** دب النشاط الثقافي في العاصمة بصورة ملحوظة بعد تعيين الاعلامي النشط الاستاذ عوض احمدان مديرا مكلفا لوزارة الثقافة و الاعلام بولاية الخرطوم، حقيقة والي الخرطوم وضع الرجل المناسب في المكان المناسب.
** تابعت حوارا صريحا مع رئيس نادي المريخ الجديد ايمن مبارك ابو جيبين، كان فيه واضحا و مرتبا و صاحب افكار مستقبلية، نفس الاحساس الذي انتابنا بعد تسلم سلفه حازم مصطفي، و من يقول (من يده في الماء ليس كمن يده في النار) .
** الأمم المتحدة توقعت مجاعة في مناطق مختلفة من العالم من بينها افريقيا و من بين افريقيا السودان و جنوب السودان.
** يعجبني التطور في قناة الخرطوم الفضائية بقيادتها الأخيرة و اشيد بدخولهم تلفزة المباريات رغم ما لحق بهذا من تجاهل و عدم اهتمام، اتعاطف مع هذه القناة لان منها في ٢٠٠٧م انطلقت طيبة الذكر قناة النيلين الرياضية، اول قناة رياضية سودانية.
** في انتظار حملة صديقنا الاستاذ ابراهيم البزعي انصاف العاملين، و استعادة المشاهدين ببرمجة جديدة، و الأهم عدم الزج بمن لم يتدرب، و هو ما يحصل في بقية اىقنوات،
** ضرب موفد قناتي العربية و الحدث للسودان عادل عيدان المثل في التغطية المحايدة المهنية، و ليت اولادنا يتعلمون، و كذاك احمد طه و اخر اسمه حسين.
** حسنا فعل التلفزيون باعادة الزميل الإعلامي الكبير مصطفى ابو العزائم للشاشة فهو ابن الصنعة، استاذ و ابن استاذ،
** مرت امس الذكرى الرابعة و الستين لانقلاب المرحوم ابراهيم عبود و رفاقه، الذين علمونا التنمية و التوسع في الزراعة و الصناعة و الخط الحديدي و الاخلاص و نظافة اليد و السريرة و ودعناهم، (ضيعناكم و ضعنا معاكم).
** بكيت لفقد ثلاثة هذا الاسبوع، الاول البروفيسور العالم احمد محمد الحسن الوزير السابق مؤسس وزارة التعليم العالي و البحث العلمي، عرفته لسنوات بمدينة الدمام السعودية كاحد ابرز اىوجوه المشرفة للوطن،
** الفقدالثاني هو الزميل اىمصور التلفزيوني البارع ابراهيم عبد الجليل، صديق الجميع، و كان ضمن الوفد الذي قدته للتدريب بقناة النيل الرياضية بمصر لشهر كامل، نال تقدير الاخوة المصريين، في زمان قمنا بتدريب كل العاملين بادارة الرياضة بالتلفزيون بمصر و كان الوفد الاول بقيادة الزميل المرحوم سيف الدين علي.
** الفقد الثالث هو شيخ العرب صديق محمد علي الشيخ احد افذاذ رجال الادارة في البلاد ،رحمهم الله و اسكنهم الجنة و العزاء للوطن الحزين و انا لله و انا اليه راجعون.

عن atheer

شاهد أيضاً

عثمان ميرغني يكتب .. أول الغيث.. قطرة..

عثمان ميرغني يكتب: أول الغيث.. قطرة.. منذ الصباح الباكر وصلنا إلى القصر الجمهوي لنكون شهوداً …