خبير : حراسة الدعم السريع للحدود شكلت حماية للمجتمع من خطر المخدرات

قال الخبير في طب المجتمع الدكتور قرشي احمد محمد إن قوات الدعم السريع بفضل حراستها للحدود لعبت دوراً مهماً في حماية المجتمع من خطر المخدرات، والجريمة التي تستهدف تدمير عقول الشباب، وزعزعة الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي والأمني للبلاد.

وأوضح أن انتشار المخدرات وسط الشباب مسألة مقلقه جداً، لأن استهداف عقول الشباب يدمر المجتمع بأثره، من خلال تفشي العنف والسلوك الإجرامي والجريمة المنظمة، وكذلك ارتفاع نسبة الموت بالحوادث المرورية، بالإضافة إلى توقف عجلة الإنتاج والانهيار الاقتصادي والأخلاقي للمجتمع.
ويقول د.قرشي إن انتشار قوات الدعم السريع على الحدود وتواجدها على المعابر، مكّنها من إحباط معظم عمليات تهريب المخدرات العابرة، وكذلك عمليات نقل المخدرات من مناطق الإنتاج إلى المدن.
وأشار الي الأدوار الوطنية المشهودة لقوات الدعم السريع في حماية المجتمع من جرائم المخدرات حيث أن المجتمع السوداني ، تضرر كثيرآ من المخدرات والأسلحة، والجريمة.
وقال الخبير أن قوات الدعم السريع اظهرت جاهزية تامة وتعمل بالمرصاد لكل من تسوّل له نفسه بحيازة وترهيب الناس، أو المساس بأمنهم وبسلامهم .
ولفت في هذا الصدد بأن هذه القوات نفذت برامج لمكافحة المخدرات من خلال التوعية والإرشاد ودعم مراكز علاج الإدمان بالمخدرات في السودان والشراكةمع منظمات المجتمع المدني فيعددمنالولايات وفي مقدمتها ولاية البحرالأحمر.