الأحد , أغسطس 7 2022

نائب رئيس البرلمان السابق اذا اصيب القوم في اخلاقهم

الخرطوم  – أثير نيوز 
عقب اتفاق  شركاء الثورة وتوزيع “كوتات” المناصب الوزارية والبرلمانية كان لنا هذا اللقاء الخاطف مع نائب رئيس البرلمان السابق ، القيادية بالاتحادي الأصل الأستاذة عائشة محمد صالح، للتعليق حول التشكيلات القادمة
موفقكم مما يدور الان في الساحة السياسية وإلغاء بعض التشريعات ؟
انا طبعا ذهبت لأمريكا قبل الثورة مكثت عام كامل هناك، وعدت الي السودان عقب سقوط النظام السابق، واستقر بي المقام مع اولادي في ولاية البحر الأحمر “بورتسودان”  ورغم انني كنت من المشاركين ،لكنني  فرحت بالثورة، ولكن للأسف الان واقع الحال  صعب،  في السابق ،كنت من داخل البرلمان احذر من ثورة الجوعى  ولكن الان احذر من غضبة الموتى لانهم قريبين لعزيز مقتدر يحملون رساله موتي وهم احياء يعانون “جوع وعطش”  وشح علاج ومرارات ليس لها حد الشكوى “لغير الله مذله”.
الان تتجاذب أحزاب قحت ورفض الشيوعي ودخول الحركات المسلحة بعنف … اهل اصبح دوكم في مقاعد المتفرجين؟
العزيزة سلمي ( اذا أصيب القوم في اخلاقهم فاقم عليهم مأتما وعويلا) الله يكون في عون السودان ويجنبه الشتات والفرقة ويحقن دماء السودانيين، علي الحكومة تكز في معاش الناس وتحافظ علي القيم والموروثات ،ما نشهده الان مؤلم للغاية .
هناك حديث عن تسويات كيف ترين ذلك؟
كل من يسعي لاستحواذ نصيب في السلطة هذا  لا يرجي منه ، ومن لم يكن همه الانسان  السوداني الذي صار شبحا اخرسه الجوع لا يرجي منه  ، الحال اصبح أسوأ من السابق ،كانت امانينا ان تنجح الثورة  لكنها   وأدت  والاماني تلاشت ، لذلك لا ابالي ولا اهتم لما يدور ننتظر عدالة السماء.
هناك من يستعجل تشكيل البرلمان  باعتباره الهيئة التشريعية؟
لما الاستعجال لتشكيل البرلمان؟  هذا ” تكبير للكيمان” ونحن تجربه “تكبير الكيمان” خضناها في برلمان العهد البائد  وشهدنا وصراخ الأغلبية “بنعم ” في إجازة كل مخالف وان انسي لا انسي إجازة ربا خزان الروصيرص في شهر رمضان الكريم، ومواقفة النواب  عليه بأغلبية كبيرة.
الأصل الان به رئيسان السيد جعفر والسيد الحسن ..كيف للحزب تجاوز هذه العقبة؟
البيت الختمي لا توجد به  حزب منفصل ، ابدآ هم خلقوا للتوحيد وليس الفرقة وكل ما يشاع غير صحيح  .
لكن السيد جعفر استأجر مبني كبير وقال هذا مقر للحزب. غير دار اب جلابية والمركز العام في ام درمان ؟
“والله يا سلمي انا لا اكذب ابدا ” واعرف اخلاق هذا البيت ادب متناهي الصغير لا يمكن يجلس قبل الكبير ما تسمعي الارهاصات بانه في خلاف بينهم، لا تصدقوا ما ينشر ، لا يوجد أي خلاف بين ” السادة”  بعض المجموعات هي التي تروج لهذا  لكن انا اعلم حقيقة مواقف السادة من بعضهم وتعاملهم  وفق ضوابط الاسرة التي لا يمكن ان يتجاوزوها مطلقا.

عن atheer

شاهد أيضاً

عسكوري: إقصاء العسكريين يقود لحرب أهلية

حذر سياسي سوداني بارز من أي محاولة لإقصاء العسكريين خلال الفترة الانتقالية باعتبارها خطوة قد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.