الثلاثاء , أكتوبر 26 2021

خبير سياسي:أربعة طويلة لايحق لهم الحديث عن شهداء الثورة ومصابيها ومفقوديها

الخرطوم اثيرنيوز

قال الدكتور عبدالله إدريس الخبير والمحلل السياسي أن جماعة أربعة طويلة لايحق لها الحديث عن شهداء الثورة وفض الاعتصام والجرحي والمفقودين مبيناً أن الاستوزار وكراسي السلطة وإمتيازاتها وسيارات الانفينيتي ذات الدفع الرباعي أنستهم أنهم جلسوا على هذه الكراسي على دماء وأشلاء شباب خلص قدموا أرواحهم رخيصة في سبيل ثورة ديمسبر المجيدة.

وأضاف إدريس أن السؤال المهم الذي يجب طرحه على الملأ ماذا قدمت أربعة طويلة للشهداء وأسرهم وللجرحي والمفقودين مؤكداً أنهم لم يقدموا لهم شيئاً مبيناً أن مصابي الثورة نظموا إعتصامات متعددة إحداها أمام مجلس الوزراء إحتجاجاً على تردي حالتهم الصحية والاهمال الذي عانوا منهم وعدم توفير العلاج اللازم لهم رغم التضحيات الكبيرة التي قدموها موضحاً أن إقدام حمدوك على حل اللجنة المكلفة برعاية المصابين أكبر دليل على أن مصابي الثورة بعيدون للغاية عن إهتمامات اربعة طويلة.

واوضح الدكتور عبدالله أن ترويج الاحزاب الاربعة هذه الايام لفديوهات ومواد تم نشرها من قبل تحديداً في أعقاب فض الاعتصام بغرض الاساءة للجيش والدعم السريع لم تعد الان ذات أي تأثير في نفوس شباب الثورة وأسر الشهداء والمصابين مشدداً على أن السواقة بالخلاء لم تعدي تجدي نفعاً الان وان الشعب السوداني أدرك تماماً من الذي سرق ثورته وغرر بشبابه.

ودعا إدريس جماعة أربعة طويلة إن كانوا صادقين بالفعل في قضايا الشهداء والمفقودين والمصابين دعاهم إلى إعلان نتائج التحقيق في قضايا فض الاعتصام مبدياً دهشته لاستمرار التحقيق لزهاء الثلاثة سنوات واستقدام خبراء أجانب للمساعدة في فحص الفديوهات المتعلقة بفض الاعتصام ورغم ذلك لاتوجد أي نتائج مما أصاب أسر الشهداء بالاحباط وعدم الثقة في أربعة طويلة.

وأبان الدكتور عبدالله إدريس أن جموع الشعب السوداني وبعد ثلاثة سنوات من تولى أربعة طويلة للحكومة الانتقالية أصبح يبحث الان عن الخبز والتعليم والعلاج والمياه النظيفة وحفظ الامن والاستقرار في ربوع الوطن ويبحث أيضاً عن طوق نجاة من الاوضاع المأساوية التي يعيشها الان منوهاً إلى ان الشعب السوداني بات يعلم الان تماما ان طوق النجاة أبعد مايكون من جماعة أربعة طويلة الذين هم السبب الوحيد والاساسي فيما يعيشه ويعانيه السودان الان والحل في إبتعادهم عن مؤسسات الفترة الانتقالية واتاحة الفرصة لابناء الثورة الحقيقين مؤكداً أن كل وسائل السواقة بالخلاء لالهاء الشعب وشغله بالاساءات المتعمدة للمؤسسة العسكرية السودانية فشلت وأصيحت كما قال الفريق أول عبدالفتاح البرهان كنباح الكلاب التي تستهدف إعاقة مسير الابل وهي تواصل سيرها غير عابئة بإزدياد نبيح الكلاب.

عن atheer

شاهد أيضاً

تصفية الحسابات والخلافات تتم عبر المؤسسات الحكوميةام المليونيات!!!

أشار المحلل السياسي د. أسامة محمد سعيد إلى أن المشهد السياسي الآن يمر بمرحلة المخاض …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *