الأحد , ديسمبر 5 2021

علاء الدين محمد ابكر يكتب .. لن ينهض السودان الا اذا طبق النهج الاقتصادي الاشتراكي

علاء الدين محمد ابكر يكتب ✍️ لن ينهض السودان الا اذا طبق النهج الاقتصادي الاشتراكي
______________

الولايات المتحدة اكبر دولة منافقة في العالم وهي لا تعرف الا مصالحها ولا علاقة لها بحقوق الانسان وهي توهم البسطاء بانها ضد الفكر الاشتراكي بينما هي تعد الداعم الاول له ويكفي انها الشريك التجاري الاكبر استيراد للبضائع الصينية تلك الدولة الاشتراكية التي عرفت كيف تنهض اقتصاديا عبر تطبيق الاشتراكية الاقتصادية

و التأميم هو نقل ملكية قطاع معين إلى ملكية الدولة أي تحويله إلى القطاع العام والولايات المتحدة نفسها طبقت فكرة التأميم المقتبس من النهج الاشتراكي حيث قامت الولايات المتحدة عقب هجومات 11 سبتمبر الإرهابية، بتأميم صناعة سلامة المطارات فوضعت تحت سلطة إدارة سلامة النقل ومحاولتها بالتدخل في الشان السياسي السوداني وفرض سياسة البنك الدولي علي الاقتصاد السوداني الهدف منه
تجويع الشعب السوداني وسرقة موارد وخيرات البلاد وهي تحاول فرض شخصية السيد حمدوك ليكون رئيس للوزراء لتضمن تنفيذ سياسة البنك الدولي واذا كانت الولايات المتحدة حريصة علي مبادي الديمقراطية كما تقول كان عليها دعم انتقال ديمقراطي حقيقي وذلك بتشجيع تنظيم انتخابات حرة نزيهة يشارك فيها جميع السودانيين وتقديم مساعدات غذائية بالتعاون مع الامم المتحدة فالسودان يعاني شعبه من الجوع والفقر في ظل سيطرة التجار الجشعين علي اقتصاد البلاد بدلا عن تناول قضايا سياسية لن تفيد الانسان السوداني
والولايات المتحدة نفسها كانت تتعامل مع نظام الانقاذ المقبور و قد كان رفع العقوبات الاقتصادية عن السودان في العام 2017م خلال فترة البروفسير غندور عندما كان يتقلد مهام وزارة خارجية المخلوع البشير اذا الولايات المتحدة اذا كانت تملك جزء من مبادي الديمقراطية لكانت رفضت التعامل مع نظام المخلوع البشير ولكنها لا تعرف الا من يضمن لها مصالحها فقط ولايهم عندها معاناة الشعب السوداني

كنا نتوقع بعد التغير الذي انتظم البلاد بان يسارع القادة الجدد الي دراسة اوضاع البلاد وعلاقتها الخارجية ومع وضع مصالح البلاد فوق كل شي وبما ان الشعب كان يطمح الي اقامة دولة العدل والانصاف كان ينبغي الحرص علي تطبيق التجربة الاقتصادية الاشتراكية للخروج من دائرة الفقر وهي تجربة حققت نجاح في دول عديدة منها ليبيا ابان عهد معمر القذافي فنهضت ليبيا من بلد فقير الي دولة يشار اليها بالبنان ليس بفضل امتلاكها الي احتياط كبير من النفط والغاز وانما بسبب عدالة توزيع الثروة بين المواطنين فهناك دول تملك ثروات نفطية كبيرة ورغم ذلك يعاني سكانها من الفقر والبطالة والجوع بسبب فساد حكامها مثل دول نيجيريا وفنزويلا رغم انها تسير علي النهج الاشتراكي في الظاهر بينما تمارس حكوماتها فساد مالي ازكم الانوف
كان للسودان تجربة ابان عهد الراحل النميري بتطبيق محدود للنهج الاقتصادي الاشتراكي و لكن لم يحالف النميري الحظ في السير علي خطي الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر والذي استفاد من التجربة الاشتراكية العالمية واقتبس منها فكرة التاميم فصادر بسم ثورة يوليو جميع املاك رموز العهد الملكي والباشاوات ولكنه كان اكثر حكمة فلم يعمل علي احتكارها للدولة المصرية فحسب بل تشارك مع الفلاحيين البسطاء المصريين بعد ان كانوا في عهد الملك فاروق مجرد عمال لا قيمة لهم
اذا السودان يحتاج الي تطبيق التجربة الاقتصادية الاشتراكية وذلك بمصادر وتاميم جميع املاك القطاع الخاص من عقارات واموال ومزراع ومدراس ومشافي واسهم وغيرها تحت مظلة التاميم لتكون في تصرف الشعب وليعامل الناس بالمساوة حيث يمنع التعليم والعلاج الخاص ويحظر التملك الفردي للاراضي الزراعية لتكون الارض للجميع علي غرار تجربة (السوفيت) في روسيا حينها يمكن ان ينهض السودان اقتصاديا ويصير (صين افريقيا) والتي بات اليوم من افضل الدول تقدم في الاقتصاد العالمي
وسياسة البنك الدولي والتي لن يحيد عنها الدكتور عبد الله حمدوك لن تقدم للسودان الي الامام الا بمزيد من الفقر والبطالة وانتشار للجريمة بسبب الجوع

ترس اخير

يسقط البنك الدولي
ويحيا السودان

المتاريس
علاء الدين محمد ابكر
𝖠𝗅𝖺𝖺𝗆9770@𝗀𝗆𝖺𝗂𝗅.𝖼𝗈𝗆

عن atheer

شاهد أيضاً

حديث المدينة .. عثمان ميرغني .. طريقة المدرب “بيب غوارديولا”

حديث المدينة عثمان ميرغني طريقة المدرب “بيب غوارديولا” كنت أشاهد مباراة بين فريق “باريس سان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *