محتجون يرفعون اعتصاماً من أمام بوابة الميناء الجنوبي

أعلنت هيئة الموانئ البحرية والعاملون في الموانئ إن العمل يسير بصورة طبيعية في الميناء الجنوبي، فيما كشف عاملون لراديو دبنقا عن وجود عشرات المحتجين أمام بوابة الميناء الجنوبي ومنع الشاحنات من الدخول .

وقال القيادي النقابي في الموانئ البحرية، عثمان طاهر، لراديو دبنقا إن العمل داخل الميناء يمضي بصورته المعتادة مبيناَ عدم تأثير الإغلاق على العمل.

وأوضح إن العاملين في الموانئ البحرية ومجتمع المدينة يرفضون إغلاق الموانئ مشيراً إلى تأثير الاغلاق السابق سلباً على أصحاب المصلحة. وأشار إلى تأثير جزئي لإغلاق بوابة الميناء.

واتهم رئيس الوزراء في عهد النظام البائد محمد طاهر إيلا بتحريض شيبة ضرار ومنسوبيه على الإغلاق، وحمّله مسئولية النتائج المترتبة داعياً لإبعاد الموانئ من الصراع السياسي.

من جهته قال شيبة ضرار، رئيس تحالف أحزاب وحركات شرق السودان، إنهم أغلقوا الميناء الجنوبي منذ مساء الأربعاء رفضاً للاتفاق الإطاري ومطالبةً بالدمج والتسريح والتوظيف وغيرها من المطالب المتعلقة بالتنمية.

وأوضح شيبة ضرار لراديو دبنقا إن إغلاق الميناء الجنوبي لا يؤثر على مجتمع المدينة بل يؤثر على فئات محدودة .

وأشار إلى السماح للعاملين بالدخول ومنع الشاحنات والمخلصين وأكد ترحيبهم بأي وساطة للتباحث بشأن مطالبهم .

من جانبه أكد عبد المطلب محمد عثمان مدير الميناء الجنوبي بالإنابة في تصريحات صحفية عدم تأثير اغلاق البوابات على عمل الميناء، بينما أكد عيسى دبلوب مدير التشغيل بالميناء الجنوبي عزمهم الجلوس مع شيبة ضرار لرفع إغلاق بوابة الميناء الجنوبي مبيناً إن إغلاق الموانئ يسبب ضرراً لجميع المواطنين . وأشار إلى تأثير الإغلاق السابق على سمعة هيئة الموانئ البحرية مبيناً إن الميناء بدأ التعافي .

دبنقا